«جسور» تشارك في معرض فوود أفريكا 2021

0 392

كتب – مصطفى خالد:

 

فى اطار استراتيجية شركة “جسور” للتواصل مع تجمعات رجال الأعمال والمجالس التصديرية المصرية لدعم جهود الحكومة المصرية فى زيادة الصادرات المصرية من القطاعات الإنتاجية الواعدة الى الأسواق الخارجية، تشارك غدا شركة النصر للاستيراد والتصدير فى ثوبها الجديد “جسور” كراعى لمنصة التجارة الالكترونية E-Commerce Platform لمعرض فوود أفريكا 2021 فى دورته السادسة التى تقام خلال الفترة 12 – 14 ديسمبر وتنظمه شركة كونسبت بالتعاون المجلس التصديرى للصناعات الغذائية الشريك الاستراتيجى للمعرض.

 

وتقام هذه الدورة بمشاركة أكثر من 400 عارض من مصر والعديد من الدول الأفريقية والعربية ودول أخرى، كما تشهد زيارات وفود رسمية لأكثر من 62 دولة يأتى على رأسها الأردن وكينيا والسعودية وأوغندا والكويت والإمارات والسودان.

 

كما تشارك «جسور» فى المؤتمر المقام على هامش المعرض تحت عنوان “خارطة الوصول الى الأسواق الدولية مع التركيز على دول القارة السمراء” الذى تنظمه شركة كونسبت بالمشاركة مع المجلس التصديرى للصناعات الغذائية.

 

وقال المهندس أشرف سعيد الرئيس التنفيذي و العضو المنتدب، تأتي مشاركتنا بمعرض فوود افريكا إيمانا من “جسور” بالأهمية الاستراتيجية التى يلعبها قطاع الصناعات الغذائية المصرية فى زيادة الصادرات المصرية الى الأسواق الخارجية.

 

وأضاف، تشهد هذه الدورة توقيع مذكرة تفاهم بين شركة “جسور “و المجلس التصديرى للصناعات الغذائية والتي تستهدف وضع الإطار العام للتعاون بين الطرفين وتعريف أعضاء المجلس من رجال الصناعة والتجارة والمصدرين والمستوردين، بالخدمات التى تقدمها شركة جسور من خدمات الترويج والتصدير والخدمات اللوجيستية من خلال 16 فرع للشركة حول العالم تمت اعادة هيكلتها فى الدول ذات الأهمية الاستراتيجية اقتصاديا وتجاريا لمصر، ويتم افتتاح أول خمسة أفرع منها فى شهر يناير 2022 فى دول (فرنسا¬- الكاميرون- غانا- الصين- دبى).

 

واوضح «سعيد»، أن  “جسور” تستهدف من خلال مشاركتها فى المعرض وفعالياته تعزيز التواصل مع الشركات العارضة من قطاع الصناعات الغذائية وتقديم أداتها الترويجية الجديدة “الكتالوج الالكترونى” تحت خدمة مجتمعات ودوائر رجال الأعمال.

 

وأشار إلى أنه يتم التسجيل على هذا الكتالوج مجانا ويضم قاعدة بيانات موسعة عن منتجات القطاعات الصناعية والزراعية ومنتجات قطاع الصناعات المتوسطة والصغيرة وفائقة الصغر ويستهدف تشجيع المنتج المحلى وزيادة حجم الصادرات المصرية الى الأسواق الخارجية وفتح أسواق جديدة غير تقليدية لهذه الصادرات تماشيا مع خطة الدولة لتحقيق الهدف القومى وهو زيادة الصادرات المصرية الى 100 مليار دولار، كما يأتى فى اطار رؤية مصر 2030 وأبرز محاورها التى تركز على رفع معدلات النمو الاقتصادى وخلق المزيد من فرص العمل وزيادة احتياطيات النقد الأجنبى ودعم تنافسية وزيادة نفاذية منتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة المصرية الى الأسواق الدولية، بما يحقق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المنشودة ويساعد على تقليل معدلات البطالة ومحاربة الفقر.

 

وأضاف، إن «جسور» تعني من خلال دراستها الدؤوبة لطبيعة المشاكل التى تواجه المصدر المصرى خلال الفترة الحالية وعلى رأسها تداعيات فيروس كورونا المستجد على التجارة العالمية ومشاكل ارتفاع أسعار الشحن وتأخر وصول بعض البضائع الى أسواق الدول المستهدفة، بتقديم حزمة متكاملة من الخدمات اللوجستية لقطاع التصدير المصرى تبدأ من خدمات النقل من باب المصنع حتى موانئ التصدير مرورا بخدمات الشحن والفحص والتخليص الجمركى والتجميع والتخزين وصولا الى الخدمات المالية وخدمات التأمين بالمشاركة مع كبريات المؤسسات البنكية والمالية الرائدة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق