وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشارك في توزيع ملابس العيد علي الأطفال كريمي النسب بمركز الإيواء بالعاشر

0 252
كتب/ حسين السيد

 

في إطار حرص الدولة علي الاهتمام برعاية أبنائنا الأطفال والحفاظ علي صحتهم وسلامتهم، وفقًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتعليمات معالي الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، ومعالي الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتزامناً مع أعياد الربيع وقرب حلول عيد الفطر المبارك أعادة علينا وعلي الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات، قام السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمشاركة في توزيع ملابس العيد والهدايا علي الأطفال كريمي النسب، بمركز إيواء الأطفال المعثور عليهم بالحي الحادي عشر بمدينة العاشر من رمضان، وأطمأن وكيل الوزارة علي الرعاية المتميزة للأطفال بالمركز، وعدم وجود أي معوقات تؤثر علي تقديم الخدمة لهم، مقدماً الشكر لجميع القائمين علي هذا العمل، ومؤكداً علي دورهم الهام في رعاية وتربية هؤلاء الأبناء، وتقديم كافة أوجه الدعم لهم، من أجل إنشاء مواطن صالح ينفع نفسه ومن ثم المجتمع الذي يعيش فيه، كما تفقد وكيل الوزارة عمل منظومة كاميرات المراقبة، والتي تم إضافتها مؤخراً بالمركز، لضمان سلامة المنشأة من الداخل والخارج، ودعم منظومة الأمن، حفاظاً علي أبنائنا وبناتنا الأطفال بالمركز، كما تفقد التجهيزات الحديثة بالدور الأرضي بعد تخصيص وحدة طبية للأطفال به، مزودة بمعمل وعيادة طوارئ، بتكلفة تقديرية بلغت ٣٠٠ ألف جنيه.
يذكر أنه تم نقل الأطفال بدور الإيواء بكفر صقر وفاقوس، إلي مركز الإيواء الجديد، بالحي الحادي عشر بمدينة العاشر من رمضان، منذ شهر تقريباً، بعد إنشاؤه وتجهيزه بتكلفة تقديرية بلغت ٨.٥ مليون جنيه، ضمن الخطة الاستثمارية، علي ثلاثة أدوار، علي مساحة ٢٠٠٠م٢، ليسع ١٥٠ طفل، ويشمل غرف للنوم، وغرف للمعيشة، وغرف للترفيه مزودة بألعاب للأطفال، وغرف لتحضير الرضعات، وغرف للملابس، والمطبخ، والمغسلة، هذا بالإضافة لغرف للإقامة المنفردة للأطفال حال وجود نزلات برد أو خلافه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق