“القرد كثيف الشعر” لقومية دمياط..يناقش الصراع بين طبقتين

0 297

كتبت/ فاطمة كريشة

 

 

اختار المخرج البورسعيدى طارق حسن نصًا صعبًا من مكتبة النصوص العالمية للكاتب الأمريكي الكبير يوجين أونيل “القرد كثيف الشعر” لتقدمه الفرقة القومية المسرحية بدمياط. وقد نجح إلى حد كبير فى تقديم عرضًا يجمع بين المتعة والفكر من خلال مجموعة من العناصر الفنية المتميزة. فقد جاء الديكور الذى صصممه خالد توفيق بسيطا ومعبرا عن أجواء السفينة وعنبر الوقادين والأفران التى تعمل بالفحم. ولمعت موسيقى عادل عثمان التى ألفها خصيصا للعرض بشكل مميز أضفى على الدراما روحا وإبداعا، ودفع الأحداث للأمام من خلال الكلمات المعبرة لميشيل منير، أما كريم خليل فقد استطاع فى وقت قياسى أن يصمم مجموعة من اللوحات التعبيرية بالجسد استخدم فيها أدوات مثل الكواريك والشماسى عبرت عن الأجواء المشحونة بالتوتر والصراع بين الوقادين وبين ركاب الدرجة الأولى.
يقول طارق حسن مخرج العرض: الحقيقة كانت رحلة شاقة استمرت قرابة النصف عام مع فرقة دمياط القومية المسرحية التى انقسمت فى البداية بين مؤيد ومعارض لوجود مخرج مرشح من قبل الإدارة العامة للمسرح ومحافظ قدامى الفرقة لعدم العمل هذا الموسم مما وضعنى فى ورطة اختيار ممثلين لتجسيد الشخصيات والصراع الثري. ولكن الحمد لله استطاعت من خلال مجموعة موهوبة يقف معظمها لأول مرة على خشبة المسرح من تخطى هذه العقبة ونجح بعض القدامى مثل حاتم قورة الذى لعب دور يانك باقتدار ومعه رزق العزبى الذى جسد دور العجوز بادى بحرفية شديدة أن يقودا الفرقة إلى منطقة النجاح والتميز.
أشار المخرج أنه فى أحشاء مركب ملعون وفى رحلة قاسية يحتدم الصراع بين وقادى السفينة وبين ركاب الدرجة الأولى، إنه الصراع الأبدي بين طبقتين وعالمين، أحدهما يريد أن يسيطر على الآخر ويتحكم فى مقدراته، والثانى يجاهد ويكافح من أجل أن يتخلص من هذه الهيمنة البغيضة، فهل يفلح يانك ورفاقه فى استعادة الأمور لصالحهم.
هذا ما طرحه العرض المسرحى “القرد كثيف الشعر” الذى قدمته الفرقة القومية المسرحية، وهو من رائعة الكاتب الأمريكى يوجين أونيل. العرض بطولةهويدا مؤمن العمة وإسلام صابر مارك وفهد رضوان فات ونور العباسى لونج، وبسمة حسين ميلدرد ومحمد البسيونى شارلى ومحمود نوارج جون والسيد سراج لوكاس وعبد الرحمن أمجد دريسكول وأحمد عاطف توماس وسارة حسين المسئولة وأحمد حرب لوك وأحمد عبده أرثر ومحمد البحري كبير المهندسين. وركاب الدرجة الأولى محمد سراج وأمنية أمين وأمنية غنايم والمخرجان المساعدان توفيق ومحمد عبد السلام والمخرج المنفذ محمد البحري وإخراج طارق حسن.
قدمت الفرقة العرض لجمهور المسرح الدمياطى على خشبة مسرح قصر ثقافة دمياط الجديده الذى يتسم بالاتساع والفخامة وينقصه إمكانيات الإضاءة والهندسة الصوتية الجيدة.
جاءت لجنة التحكيم لعروض إقليم شرق الدلتا الثقافى من د. عبد الناصر الجميل أستاذ الديكور بالمعهد العالي للفنون المسرحية والمخرج سمير زاهر والناقد طارق مرسى.
قال فادى سلامة مدير فرع ثقافة دمياط أن الفرقة ستشارك فى المهرجان الختامى بعد تصعيدها يوم الخميس ٩ يونية على مسرح د. نهاد صليحة بأكاديمية الفنون بالهرم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق