محافظ الشرقية يرافقه وكيل وزارة الصحة يفتتح مركز المعلومات الدوائية بالمديرية

0 245
كتب/ حسين السيد

 

في إطار توجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، برفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين، والاستثمار في العنصر البشري، والاهتمام بالكوادر الطبية، لتحقيق أهداف رؤية مصر ٢٠٣٠، افتتح الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، يرافقه السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، مركز المعلومات الدوائية بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، وذلك مساء اليوم السبت، بديوان عام المديرية، في حضور الأستاذة الدكتورة سحر فرج رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة، والدكتور عصام أبو الفتوح نقيب صيادلة الشرقية، والأستاذة الدكتورة أمل الجندي عميد كلية الصيدلة بجامعة الزقازيق، والدكتور جمال سلامة مدير عام فرع هيئة التأمين الصحي بالشرقية، والأستاذ نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق، ومديري عموم الإدارات الفنية بالمديرية، وعدد من رموز الصيدلة بالمحافظة.
شهد حفل الافتتاح عرض فيديو تعريفي بمركز المعلومات الدوائية والصيدلة الإكلينيكية بديوان مديرية الصحة بالشرقية، والفروع التابعة له والتي تم تفعيلها في عدد خمسة مستشفيات، تشمل مستشفى الصدر بالزقازيق، ديرب نجم، القنايات، أبوكبير، السعديين المركزي.
وأكد معالي محافظ الشرقية خلال كلمته علي أن المحافظة تحرص على توفير كافة سبل الدعم لتطوير قدرات مستشفيات الصحة والإرتقاء بها، لتقديم خدمات علاجية ملائمة، وتذليل العقبات أمام القطاع الصحى وفقا للإمكانات المتاحة، ومؤكداً علي أهمية مركز المعلومات الدوائية في الإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي بمستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية، ودوره الوثيق في نشر الثقافة الدوائية.
ومن جانبه رحب الدكتور هشام مسعود بجميع الحضور وعلي رأسهم معالي محافظ الشرقية، ومقدماً الشكر لمعالي وزير التعليم العالي والقائم بأعمال الصحة، ومعالي محافظ الشرقية، علي الدعم المستمر والمتواصل للمنظومة الصحية بالمحافظة، مشيراً إلي أن مركز المعلومات الدوائية بالمديرية تم تجهيزه بالتعاون مع نقابة صيادلة الشرقية، وبالتنسيق مع الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة، ويضم مراكز فرعية بالمستشفيات العامة والمركزية والنوعية بالمحافظة، وتساعد هذه المراكز في اكتشاف الآثار غير المرغوب فيها للأدوية، وما يترتب عليها من مساعدة الطبيب والصيدلي والمريض في تقييم الأدوية واختيار الأنسب منها، لإحكام خطة العلاج، والتخفيف من آلام المرضي، وتتيح المراكز خاصية التواصل المباشر والمستمر بين أفراد الفريق الطبي بالمستشفيات، وتوفير كافة المعلومات اللازمة عن الأدوية واستخداماتها وأعراضها الجانبية، وتوفير قائمة أدوية فعلية محدثة لجميع المستشفيات، وغيرها من الخدمات الدوائية، بالإضافة للمشاركة في البحوث العلمية، وإصدار مجلات علمية دورية، حيث يتم عمل شبكة اتصال الكترونية، تربط جميع المستشفيات بالمركز الرئيسي بالمديرية، وتدريب فريق طبي بكل مستشفى من خلال عمل دورات تدريبية تنظمها وزارة الصحة.
وأشاد نقيب صيادلة الشرقية بالجهود المبذولة في تطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بمحافظة الشرقية، ودعم معالي محافظ الشرقية، ودور وكيل وزارة الصحة بالشرقية في إنشاء أقسام حديثة للصيدلة الإكلينيكية في عدد ١٤ مستشفي تابعة للصحة حتي الآن.
وعقب مراسم الافتتاح قامت نقابة صيادلة الشرقية بتكريم معالي محافظ الشرقية، ووكيل وزارة الصحة بالشرقية، وإعطائهم درع تذكاري تقديراً لجهودهم المخلصة في تطوير المنظومة الصحية بالمحافظة، كما تم تكريم الفرق المتميزة من الصيدلة الإكلينيكية بمستشفيات الصحة بمحافظة الشرقية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق