خلال مشاركتها في معرض CairoICT»

0 629

غازي: «طربول» ستضع مصر على خريطة الساحة العالمية للمدن الصناعية

حمودة: معرض CairoICT منصة رائدة لتعريف الجمهور بمميزات ومفهوم مدينة طربول الصناعية

 

كتب – مصطفى خالد:

 

أكد المهندس مجدي غازي، الرئيس التنفيذي لمدينة طربول الصناعية أن هذا المشروع بخدماته التي يقدمها بأحدث التقنيات و يتطلع إليها السكان، سيمكن مصر من أن تصبح مركزًا عالميًا رئيسياً للتصنيع، ليس فقط في مرحلة البناء، ولكن أيضًا في التشغيل اليومي للمدينة.

 

وأشار إلى أن مدينة طربول الصناعية هي مشروع وطني ضخم تفخر مجموعة GV للتنمية العمرانية بأنها المطور الرئيسي له كأول وأكبر مدينة صناعية خضراء وذكية وصالحة للعيش في مصر، وواحدة من أكبر المدن الصناعية في المنطقة

 

جاء ذلك خلال مشاركة مجموعة GV للتنمية العمرانية- المطور العام لمدينة طربول بمركز أطفيح بمحافظة الجيزة في الدورة ال26 من معرض CairoICT الذي اختتم أعماله في القاهرة، بحضور شريف حمودة، رئيس مجموعة GV للتنمية العمرانية، وعلي جابر، رئيس القطاع التجاري ل GV بالإضافة إلى أحد المستشارين الرئيسيين للمشروع.

 

وقال شريف حمودة، رئيس مجموعة GV للتنمية العمرانية:” يعد معرض CairoICT منصة رائدة لتعريف الجمهور بمميزات ومفهوم مدينة طربول الصناعية الذي يجسد مدى سعينا لدمج أحدث التقنيات في التصميم والبنية التحتية للمدينة حيث تعد مدينة طربول أكثر بكثير من مجرد مدينة صناعية “.

 

وأشار «حمودة» إلى أن المشروع يهدف إلى تعزيز التصنيع والكفاءة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية من خلال بنية تحتية متطورة وبأسعار تنافسية، بالإضافة إلى توفير ميناء جاف يخدم جميع الصناعات على أعلى مستوى ويوفر الاحتياجات المختلفة للصناعة. يأتي ذلك مع توفير الطاقة والحفاظ على البيئة من خلال الالتزام بالمعايير الدولية.

 

وتعليقاً على مشاركة GV للتنمية العمرانية، قال المهندس مجدي غازي، ستشمل مدينة طربول الصناعية أحدث وأفضل تقنيات البناء المتاحة، وتهدف هذه الجلسة إلى تعريف القطاع الأكبر من المجتمع، بما في ذلك متخصصي التكنولوجيا، بالمشروع وكيف استطعنا دمج أحدث التقنيات بنجاح مما يتماشى مع خطة مصر 2030 للتنمية المستدامة ورؤية مصر المستقبلية “.

 

وأضاف، تعمل مدينة طربول الصناعية، والتي تمتد على مساحة 109 مليون متر مربع، كمحور يربط صعيد مصر ومشروع المثلث الذهبي بالمراكز الاقتصادية الرئيسية في القاهرة.

 

يضم هذا المشروع الضخم مزيجًا من الأنشطة الصناعية، والإسكان المتكامل، والمنافذ التجارية، والمرافق اللوجستية، والخدمات الحديثة، ومباني إدارية، وخدمات اجتماعية، ومنطقة تعليمية، ويطرح فرص عمل للكثيرين في الدولة. بالإضافة إلى ذلك، سيعزز المشروع الصناعة نظرًا لقربه من العديد من مجالات الاستثمار، بما في ذلك وادي تكنولوجيا الأغذية، ومحور السيارات، والمحور الهندسي، ومركز المنسوجات والملابس، ومدينة مواد البناء، ومدينة المواد الكيميائية والبلاستيكية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق