فحص  ٤٣٠ ألف طفل بمحافظة الشرقية ضمن المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع لحديثي الولادة

0 444
كتب/ حسين السيد

 

في إطار مبادرات رئيس الجمهورية، وإشراف الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، تستمر الفرق الطبية المشاركة في المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة بمحافظة الشرقية، بالعمل المكثف لتقديم الخدمات الطبية وفحص السمع للأطفال ضمن خطة المبادرة، بجميع مراكز المحافظة، حيث تم فحص ٤٣٠٥٨٠ طفل حديثي الولادة “من عمر يوم إلى ٢٨ يوم” حتى الآن، بنسبة تغطية بلغت ٩٢%، وذلك من خلال الأجهزة السمعية بالمبادرة الرئاسية.
وأوضح وكيل الوزارة أن وزارة الصحة قامت بدعم الفرق الطبية ضمن المبادرة الرئاسية بالمحافظة بعدد ٢٣٤ جهاز انبعاث صوتي في بدء العمل نوفمبر من عام ٢٠١٩، ليصل الإجمالي اليوم إلي ٣٥٥ جهاز موزع علي جميع الإدارات الصحية بالمحافظة، والذي يستخدم في قياس وفحص حاسة السمع لدي الأطفال حديثي الولادة، وفي حالة عدم إجتياز الطفل للاختبار السمعي، يتم فحصه مره أخري بعد مرور أسبوع من الفحص الأول، وفي حالة عدم الإجتياز يتم الإحالة إلي مركز علاج السمعيات بمستشفي الأحرار التعليمي، وذلك لتقييم الحالة بدقة أعلى، وبدء العلاج أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زرع القوقعة لمن تستدعي حالته، وفي حالة الإحتياج لعملية “زراعة القوقعة” يتم إحالة الطفل إلي مركز السمع والكلام بالقاهرة.
مشيراً إلي أن المبادرة الرئاسية تستهدف فحص ٤٦٧٩٣٩ ألف طفل علي مستوي المحافظة، ويتم العمل من خلال ٣٥٥ مركز طبي ووحدة صحية تابعين لـ١٩ إدارة صحية بالمحافظة، كما أن شهادة الميلاد للطفل تم تحديثها مؤخرًا، وإدراج خانة الفحص السمعي بها، حيث يتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية، موضحا أن الاكتشاف المبكر لضعف أو فقدان السمع يجنب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج، بالإضافة إلى تجنب مشكلات التخاطب التي يمكن أن تتسبب في أزمات نفسية للطفل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق