لأول مرة.. عارض أزياء من أحد مصابي الحروق في مصر والشرق الأوسط

0 453

«السويدي»: الاختيار إثبات فعلي أبطال الحروق على العمل في مختلف المجالات

«فؤاد»: مصابي الحروق، يمتلكون جمالًا خاصًا لا يفهمه الكثيرون

 

كتب – مصطفى خالد:

 

أعلنت مؤسسة أهل مصر للتنمية عن اختيار البطل زياد طارق ليصبح أول عارض أزياء من مصابي الحروق في مصر والشرق الأوسط، وذلك في إطار التعاون بين أهل مصر وTuxedos Mr.، التابعة لمصمم الأزياء أحمد فؤاد، ضمن برنامج الدمج والتأهيل النفسي لمصابي الحروق ودمجهم في المجتمع، الذي تقدمه مؤسسة أهل مصر للتنمية، لتأهيل وتمكين المصابين في كافة المجالات العملية وإثبات كفاءتهم.

 

قالت الدكتورة هبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، أن اختيار البطل زياد طارق يأتي ضمن مبادرة “Mr. Tuxedos”، والتي تعبر عن اهتمام المصمم أحمد فؤاد وإيمانه بقضية الحروق، وما تبذله مؤسسة أهل مصر من جهود لتأهيل المصابين ودمجهم في المجتمع، موضحة أن المبادرة ستعطى فرصة جيدة وحقيقية لدخول مجالات العمل والتشغيل المختلفة، معربة عن فخرها بنجاح الأبطال وتحقيق أحلامهم، خاصة وأن مثل هذه المبادرات هي إثبات فعلي لقدرتهم على العمل في مختلف المجالات بما يعزز فرص تقبل المجتمع لهم ودعم قضية الحروق وأبطالها.

 

أكد مصمم الأزياء “أحمد فؤاد” أنه لأول مرة في مصر والشرق الأوسط يتم تقديم تصميمات الأزياء بواسطة أحد أبطال مصابي الحروق، لافتا إلى أنهم يمتلكون جمالًا خاصًا لا يفهمه الكثيرون، وأنه من الواجب علينا كأفراد ومؤسسات والمجتمع ككل أن نظهرهم بالشكل اللائق، الذي يساعد على فتح افاق عملية جديدة لهم وفرص دمجهم في المجتمع على مستوى كافة المجالات، موجها الشكر الى مؤسسة أهل مصر على جهودها في تنفيذ برامج التأهيل النفسي والمجتمعي لدمج المصابين في المجتمع، ومعربا عن أمله في افتتاح مستشفى أهل مصر لعلاج ضحايا الحروق بالمجان والذي سيكون أمل جديد لإنهاء أوجاع المصابين.

 

 

قال زياد طارق، عارض الأزياء الجديد والذي وقع عليه الاختيار لتقديم التصميمات الشتوية، أنه لم يكن يتخيل أن يكون أول عارض أزياء مصري من مصابي الحروق، معبرا عن امتنانه لأهل مصر على ما تقدمه من برامج وفرص لمصابي الحروق لتحقيق أحلامهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي، واعتبر أن مبادرة المصمم أحمد فؤاد بمثابة فرصة عظيمة ورسالة للمجتمع بأكمله مفادها: “نستطيع فعل أي شيء وأن من حق مصابى الحروق ممارسة حياتهم بطريقة طبيعية في المجتمع”، ناهيا كلامه بأن أمل كل مصابي الحروق في مستشفى أهل مصر.

 

 

تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة أهل مصر للتنمية  أول مؤسسة تنموية غير هادفة للربح في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا تهتم بقضايا الوقاية والعلاج من الحوادث والحروق، وتأسست عام 2013 تحت رقم 2013 / 728، وجميع التبرعات الواردة اليها تخضع للمراقبة من وزارة التضامن الاجتماعي والأجهزة الرقابية، وتعتبر مؤسسة أهل مصر للتنمية أحد مصارف الزكاة والصدقة بفتوى رقم ١٠٩، وتهدف المؤسسة إلى إحداث ثورة في مفهوم العمل الخيري والتطوعي والرعاية الصحية في مصر، وتمكنت من خلال فريقها المتخصص والمتفاني من أن تصبح مؤسسة مميزة وفعالة، استطاعت أن تلقي الضوء على قضايا مهمشة ومجهولة بالنسبة للكثيرين، وهي قضايا الحوادث والحروق.

 

 

تتبنى المؤسسة رؤية بالوصول الى عام 2030 بـــــ (انسانية بلا حروق)، من خلال عدة برامج وهي: –

• برنامج علاج مصابي ضحايا الحروق – إنقاذ حياة

• برنامج علاج التأهيل الجسدي والنفسي والاجتماعي

• برنامج التوعية والوقاية ضد مخاطر حوادث الحروق

• تجهيز مستشفى أهل مصر

• إنسانية بلا حروق

 

كما تجدر الإشارة إلى أن مستشفى أهل مصر أول مستشفى ومركز أبحاث متخصص لعلاج الحوادث والحروق وبالمجان فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، صممت بطاقة استيعابية 200 سرير، وتتكون من 6 أدوار بالإضافة إلى 2 مهبط إسعاف طائر ليس للرفاهية ولكن لسرعة نقل الحالات فمصاب الحروق لا يستطيع أن يصمد أكثر من 6 ساعات، ويوجد لدينا قسم طوارئ يمكن تحوليه الى أكثر من عناية مركزة تستقبل عدد 30 حالة.

 

 

تقع المستشفى التي تم تخصيص أرضها من قبل وزارة الإسكان المصرية، في منطقة التجمع الأول في القاهرة الجديدة- مصر، على مساحة أرض 12,200 متر مربع، ومساحة مباني 45,245 متر مربع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق