“اللغات والثقافات الأجنبية” مؤتمر دولى بالألسن عين شمس

0 317

كتب/ شوقى الشرقاوى

 

نظم قسم اللغة الفرنسية بكلية الألسن جامعة عين شمس، مؤتمرًا دوليًا تحت عنوان “اللغات والثقافات الأجنبية… اللغات والثقافات الأم: الروابط والعلاقات”، بالتعاون مع المعهد القومي للغات والحضارات الشرقية “الإينالكو” والمعهد الفرنسي وشبكة ابحاث LAC، تحت رعاية د. محمود المتيني رئيس الجامعة، ود. أيمن صالح، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، ود.سلوى رشاد، عميد الكلية، وإشراف د. أشرف عطية، وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، ود. يمنى صفوت، وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ود. رانيا عادل، رئيس القسم، وأ.د.علوية الحكيم، أستاذ اللغة الفرنسية بالقسم بحضور نخبة من أساتذة اللغة الفرنسية من الجامعات الأجنبية وعلى رأسهم د. توما زاند رئيس فريق البحث العلمي (بليدام) التابع للمعهد القومي للغات والحضارات الشرقية بباريس ود. هبة لوكوك من المدرسة العليا للمترجميين الشفويين والتحريريين (الإيزيت) ، د. جوال بوبينو من جامعة تور بفرنسا، د. مونيكا سيزرمي من جامعة هيروشيما و د.إيمان مسعود سيدري من الاينالكو.
كما شارك عدد كبير من الأساتذة من مختلف الجامعات المصرية مثل جماعة الأزهر وجامعة حلوان وجامعة قناة السويس وجامعة كفر الشيخ، فضلا عن مداخلات أساتذة قسم اللغة الفرنسية بكلية الألسن جامعة عين شمس.
وقامت أ.د.سلوى رشاد، عميد الكلية باستقبال الوفد واستعرضت معه البرامج التي تقدمها الكلية ورافقتهم في زيارة ميدانية للقاعات الالكترونية.
كما تناول أ.د.أشرف عطية، وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، مع البروفيسور توماس زند، سبل التعاون في برامج الدراسات العليا.
تضمنت أنشطة المؤتمر ٨ جلسات حول عدة محاور ألا وهي : الترجمة التحريرية والفورية، اللغة والتعليم، الأدب والفنون، والابتكارات الرقمية.
‎ وتناول الموتمر إشكالية الثقافة بين اللغتين العربية والفرنسية في اللغة والأدب والترجمة والروابط بين الثقافات واللغة الأم.
كما تطرق المحاضرون إلي ضرورة الربط بين الثقافة وتعلم اللغات والترجمة في مختلف التخصصات وخاصة الترجمتين القانونية والمتخصصة .
شهد المؤتمر عدة مداخلات أهمها :
“مواكبة العالم : الثقافة الأم – الثقافة الأجنبية”
“الترجمة القانونية: عملية معقدة بين اللغات والثقافات” “تدريب المترجم العربي في العصر الرقمي”
“مقارنة اللغات لترجمة أفضل : المقارنة اللغوية كأداة لتعلم الترجمة”
“التكافل بين الاتصال اللفظي وغير اللفظي في التواصل بين الثقافات”
“تعليم اللغات في اليابان”

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق