وكيل صحة الشرقية يجتمع بمديري الإدارات الفنية ومديري المستشفيات لمناقشة خطط العمل بالمنظومة الصحية

0 478
كتب/ حسين السيد

 

في إطار الإجتماعات المكثفة لمناقشة خطط العمل والوصول لأفضل النتائج الممكنة، وتنفيذا لتوجيهات معالي الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان التي أصدرها في اجتماعه الأخير بقيادات الوزارة، عقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية اجتماعا مع مديري الإدارات الفنية بالمديرية، ومديري المستشفيات العامة والمركزية والنوعية بالمحافظة، ومديري التفتيش المالي والإداري لها، وذلك اليوم الأحد بقاعة الاجتماعات بديوان المديرية، في حضور مدير عام الطب العلاجي ومدير عام الشئون المالية والإدارية، ومدير عام الصيدلة.
تناول الإجتماع مناقشة مؤشرات الأداء بالعيادات المسائية بالمستشفيات، والعيادات المستحدثة، حيث تم عرض تقييم المستشفيات، للوقوف على العوامل المؤثرة على ضعف الأداء في المستشفيات ذات التقييم المنخفض، والإستفادة من تجربة المنافذ ذات الترددات المرتفعة، هذا بالإضافة لمناقشة التوسع في تفعيل العيادات التخصصية بالمراكز الطبية والوحدات الصحية، وإمدادها بالقوى البشرية اللازمة للعمل، من اجل الإرتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين، وأكد وكيل الوزارة على اتباع البروتوكولات المحددة لإحالة الحالات المرضية التي تحتاج للخدمات الطبية النوعية والمكملة.
واستكمالا لمناقشة مؤشرات الأداء، اطلع وكيل الوزارة على تقييم المستشفيات بخصوص تفعيل برنامج تقديم خدمات تنظيم الأسرة بالقطاع العلاجي، حيث يسير مؤشر العمل بالبرنامج تصاعديا، وأشاد وكيل الوزارة بأداء مستشفيات الزقازيق العام، ابو كبير، مشتول السوق،
القنايات، مقدما الشكر لمديري هذه المستشفيات والفريق الطبي بها، ووجه وكيل الوزارة بتكثيف متابعة آليات العمل بالبرنامج، مؤكدا على دور التثقيف الصحي من خلال الأطباء والرائدات الريفيات، ومسئولي الثقافة الصحية بالمديرية والإدارات الصحية في رفع درجة الوعي لدى السيدات بأهمية إستخدام وسائل تنظيم الأسرة والخدمات المتاحة بالمستشفيات وقطاع الرعاية الأولية.

ناقش وكيل الوزارة ملف الكهنة والرواكد، مؤكدا على ضرورة متابعة إجراءات التخلص من الكهنة والرواكد، والمرور الإلزامي على جميع المخازن، وأسطح المستشفيات، والإهتمام بتفقد أي غرفة مغلقة داخل المستشفيات للتأكد من خلوها من أية رواكد، وضرورة مطابقة الكهنة بسجلات الانتريو، كما وجه بالتنسيق المستمر مع إدارة الشئون المالية والإدارية بهذا الشأن.

وناقش وكيل وزارة أعمال نفقة الدولة، مطلعا على نسب تفعيل القرارات بكل مستشفى، والمنافذ التي رصد بها قرارات معطلة، مؤكدا على المتابعة اليومية للجان الثلاثية من قبل مديري المستشفيات، وإعداد تقرير اسبوعي وإعادة العرض.
وأكد وكيل الوزارة على ضرورة اتباع اللوائح والسياسات المنظمة لصرف المبالغ الواردة من بند تحسين الخدمة، وصرف المستحقات المالية عن أعمال الإشراف للفئات المستحقة من العاملين، مع وجوب توافر تقييم شهري عن نشاط كل موظف.
وبنهاية الإجتماع أكد الدكتور هشام مسعود على دور المدير الطبي بالمستشفيات، وضرورة تضمين دوره بخطة العمل الشهرية للمستشفى، وتحديد المهام المنوطة برؤساء الأقسام، والفرق الإشرافية، كما شدد على متابعة وتقييم دور مسئولي الأمن والنظافة بجميع المنافذ.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق