السفارة الأمريكية والمعاهد الأزهرية يحتفلون بمسابقة «نحلة التهجي»

0 422

كتب/ أشرف سيد

عقدت السفارة الأمريكية بالقاهرة بالشراكة مع المعاهد الأزهرية احتفالا بمسابقة الأزهر «نحلة التهجي» وهي الأولى من نوعها على مستوى الجمهورية بمشاركة أكثر من 300 ألف طالب وطالبة في مختلف المراحل التعليمية، فيما حصل العديد من الطلاب والتلاميذ على عدة جوائز أجهزة كمبيوتر، وكمبيوتر «لوحي» تابلت، وهواتف محمولة، وأخرى عينية تشجيعا لهم على تفوقهم ومشاركتهم في المسابقة.

 


حضر الحفل السفير دانيال روبنستين القائم بالأعمال الأمريكي ود. محمد الضويني وكيل الأزهر، حيث أضفى بهجة كبيرة على وجوه التلاميذ وأولياء أمورهم الذين جاءوا خصيصا من محافظات عديدة في مختلف ربوع مصر، لم تمنعم مشقة السفر عن استلام الجوائز خاصة أن أغلب الفائزين كانوا من محافظات الأقصر، سوهاج، كفر الشيخ، الغربية، الأسكندرية، الشرقية، دمياط، الدقهلية.
وسلط السفير الأمريكي دانيال روبنستين على أهمية مسابقات نحلة التهجي والدعم الأمريكي للتعليم في مصر، وإنها أتاحت الفرصة للمشاركة لكل الطلاب في كل مكان في مصر وهو ما أشعل المنافسة بينهم، وهو تنافس مطلوب ليحقق كل أهداف المسابقة، مبينا أن سبب اهتمام سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بنحلة التهجي يكمن في تعليم الطلاب معارف جديدة، وأن تعلم مفردات جديدة يبدأ من الثقة بالنفس، فكلما تم توصيل أفكار جديدة للطلاب؛ ازدادوا معرفة، واستطاعوا التواصل مع الحضارات الأخرى والاستفادة منها، موضحا أن مثل هذه المسابقات والبرامج هي الأمل في مواصلة التعلم ووجود طلاب متفوقين مدى الحياة، لبناء مستقبل مشرق لهولاء الطلاب.
أيضا تساعد مسابقات نحلة التهجي في بناء المفردات اللغوية من خلال تعريف الطلاب بالكلمات والأفكار الجديدة، من خلال إنشاء مدارس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في جميع أنحاء البلاد والبرامج التي توفر تعليم القراءة في الصفوف الأولى لما يقرب من 60 ألف طالب في حوالي 2000 مدرسة، واختتم القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأمريكية كلمته بأننا نهتم بتعليم الطلاب في مصر، موجها الشكر للأزهر الشريف ولقياداته، متطلعا إلى مزيد من الشراكة مع الأزهر لما له من مكانة في قلوب المصريين، شارك في الحفل مستشارة الشؤون العامة للسفارة الأمريكية لورين لوفليس والشيخ أيمن عبدالغني رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، د. عبدالدايم نصير مستشار شيخ الأزهر، د. حسن الصغير الأمين العام لهيئة كبار العلماء والعديد من طلاب وشيوخ الأزهر الشريف.
ويعد تعاون سفارة الأمريكية مع المعاهد الأزهرية في تطوير وتنفيذ أول مسابقة على مستوى الجمهورية لنحلة التهجي في مصر هو فقط أحدث مبادرة في دعم الحكومة الأمريكية للتعليم في مصر والذي وصل إلى أكثر من 1.7 مليار دولار منذ عام 1978. ومنذ عام 2007، أبرم المكتب الإقليمي للغة الإنجليزية (RELO) التابع لسفارة الولايات المتحدة في القاهرة شراكة مع الأزهر من خلال مركز مصادر اللغة الإنجليزية لتزويد أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر بفصول في اللغة الإنجليزية لدعم التفاهم المتبادل وزيادة الوصول إلى فرص التطوير المهني. ومنذ عام 2021، درب برنامج المكتب الإقليمي التابع للسفارة الأمريكية أكثر من 600 مدرس للغة الإنجليزية في معاهد الأزهر، الذين شاركوا هذه المهارات والمعرفة مع ما يقرب من 6000 مدرس، وقد استفاد بشكل غير مباشر مئات الآلاف من الطلاب الذين يقوم هؤلاء المدرسون بالتدريس لهم في كل محافظة في مصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق