دورة تدريبية مكثفة عن” الإقتصاد البيئي وفن إدارة الموارد الطبيعية ” بتربية عين شمس

0 158
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

في إطار حرص قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بتربية عين شمس على ضرورة الوعي للحفاظ على استدامة الموارد والطاقة دون الإخلال بتوازن البيئة الطبيعية في ضوء رؤية مصر 2030 ، وفي ضوء تنفيذ توجيهات معالي أ.د. محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس ، أ.د. غادة فاروق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة في هذا الشأن بضرورة الاستمرار في الوعي لكافة العاملين بالجامعة في المحافظة على البيئة والعمل على تنميتها، قامت كلية التربية برعاية أ.د. صفاء شحاتة القائم بأعمال عميد الكلية، وبالتعاون مع وزارة البيئة متمثلة في جهاز شئون البيئة من خلال الإدارة المركزية للتنظيم والإدارة والتدريب بتنفيذ دورة تدريبية مكثفة للسادة أعضاء هيئة التدريس من كافة التخصصات بالكلية على مدار يومي ، وقد قام بالتدريب مجموعة من الخبراء في مجال البيئة متمثلا في الدكتورة هبه صلاح الدين محمود شعراوي خبيرة شئون البيئة وتغير المناخ ومشرف الإدارة المركزية للمناطق الساحلية -رئاسة مجلس الوزراء، ومدير عام السياسات والإدارات بوزارة البيئة، وكذلك الأستاذ الدكتور أحمد محمود عبد الحليم عميد المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، وقد أكدت الدكتورة هبه شعراوي في تدريبها للسادة أعضاء هيئة التدريس على أسس ومبادىء الاقتصاد البيئي وكذلك مجالات الاهتمام بالاقتصاد البيئي وكذلك التحديات المواجه له، ثم تطرقت سيادتها للتركيز على الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة برؤية مصر 2030 ، ثم تطرقت سيادتها لشرح إنجازات وزارة البيئة في مجال الاقتصاد البيئي وقامت سيادتها بتجهيز ورشة عمل مصاحبة للدورة التدريبية عن الاقتصاد الأزرق، وفي اليوم الثاني للتدريب ركزت سيادتها على مبادي ومجالات الاقتصاد الأخضر وكذلك المحاسبة البيئية كأداة لتحقيق التنمية المستدامة، بينما ركز الأستاذ الدكتور أحمد عبد الحليم عميد المعهد القومي للبحار والمصايد في تدريبه على أثر التلوث البيئي على الاقتصاد القومي المصري. وقد تميز البرنامج التدريبي بالتفاعل من جميع أعضاء هيئة التدريس مع السادة المحاضرين وتم الثناء على الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية في سبيل الحفاظ على البيئة وجهود وزارة البيئة وكذلك الإدارة المركزية للتدريب في برامج التوعية المستمرة لجميع فئات المجتمع ، وفي ختام الدورة التدريبية المكثفة على مدار اليومين تم الخروج بمجموعة من التوصيات، تركزت على ضرورة التوعية من كافة فئات المجتمع وخصوصا أعضاء هيئة التدريس لأبنائهم بأهمية الحفاظ على البيئة وأهميتها في تحقيق التنمية المستدامة، ضرورة تطبيق مفاهيم الإقتصاد الأخضر والتسويق الأخضر بما يشتمله من مزايا متعددة تساهم في تحقيق مفهوم التنمية المستدامة على أرض الواقع ، وأن الحفاظ على البيئة هى مسئولية تقع على الجميع، وفي نهاية الدورة التدريبية تم التقاط العديد من الصور وقد تم التأكيد في الختام على أهمية هذا النوع من التدريب الذي يسهم في زيادة التوعية بمتطلبات البيئة والمحافظة عليها والتى والتى تنعكس على التنمية الشاملة للبيئة لتحقيق رسالة الكلية والجامعة ورؤية مصرنا الحبيبة 2030.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق