الجامعة الأمريكية بالقاهرة تستقبل أكثر من 1200 من طلاب المدارس الثانوية والدولية في اليوم المفتوح للتعرف على الدراسة بالجامعة

0 144
كتب/ شوقى الشرقاوى
استقبلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة أكثر من 1200 من طلاب المدارس الثانوية والشهادات الدولية وأولياء أمورهم من القاهرة والمحافظات المختلفة في اليوم المفتوح وذلك للتعرف على الدراسة بالجامعة وتخصصاتها التي تبلغ 39 تخصصا و58 تخصصا فرعيا. تنظم الجامعة هذا اليوم لإتاحة الفرصة لطلاب المدارس للتفاعل مع أعضاء هيئة التدريس من الأقسام المختلفة والتعرف على أنشطة الطلاب، وطرق التقديم وفرص المنح التي تقدمها الجامعة، والقيام بجولة في المعامل، واستديوهات الفنون والمنشآت الرياضية.
في كلمتها الترحيبية بالطلاب وأولياء أمورهم بقاعة باسيلي بحرم الجامعة في القاهرة الجديدة، تحدثت جيليان كامبانا، العميد المشارك بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية والأستاذة بقسم الفنون بالجامعة، عن الفرص المختلفة المتاحة للطلاب من تخصصات متنوعة وجديدة وأنشطة طلابية ثرية وفرص التبادل الطلابي والدراسة بالخارج. كما ركزت كامبانا على تميز التعليم المعتمد على النهج الليبرالي الذي يشجع الطلاب على التفكير بشكل نقدي وتحليلي لإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات والتحديات التي تواجه المنطقة والعالم. قالت كامبانا: “هذا هو ما يميز الجامعة الأمريكية بالقاهرة وهو أيضا ما يميز خريجينا لأن التعليم الليبرالي يسعى إلى تخريج قادة، كما أنه في عالمنا الحالي يجب أن يكون للطالب القدرة على القيام بعدة مهام في آن واحد، فمن المحتمل أن يكون لدى كل فرد أكثر من مهنة واحدة في حياته وقد تكون مهنة مستقبلية جديدة لا توجد بعد، لذا فإن دراسة الطلاب الجدد لمجموعة متنوعة من المواد المختلفة يساعدهم على استكشاف الأفكار من وجهات نظر متعددة.”
تضمن اليوم المفتوح أيضا مشاهدة عرض مسرحي مميز لطلاب الجامعة يشرح جوهر التعليم الليبرالي القائم على التحليل والتفكير النقدي.
كما أتيحت للزوار الفرصة في اليوم المفتوح للتعرف على الكليات المختلفة في الجامعة بما في ذلك كلية العلوم والهندسة، وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، وكلية إدارة الأعمال وكلية الشؤون الدولية والسياسة العامة.
شارك في اليوم المفتوح هذا العام اثنين من خريجي الجامعة المتميزين حيث تحدثا عن تجربتهما بالجامعة وكيف ساهمت في نجاحهما على المستوى المهني وهما سارة صبري، خريجة الجامعة عام 2016، المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة Deep Space Initiative (DSI)، وأمينة خضر خريجة الجامعة عام 2022، المتدربة في برنامج المواهب المستقبلية في شركة أديداس.
تحدثت خضر عن مشاركتها في نشاطات متعددة لخدمة المجتمع خلال سنوات دراستها الجامعية مما ساهم في تشكيل شخصيتها وساعدها على رؤية العالم من منظور مختلف. انضمت خضر إلى نادي مشروع خير منذ التحاقها بالجامعة حتى أصبحت رئيسة النادي الطلابي في عامها الأخير بالجامعة، وقالت: “لقد شكلتني هذه التجربة أكثر من غيرها وساعدتني في تطوير شخصيتي، حيث ساهمت مشاركتي في هذا العمل التطوعي في تنمية مهاراتي كما جعلتني تلك التجربة أكثر ثقة وسرعة وانفتاحًا على المزيد من الفرص “.
أما صبري فقد شاركت الطلاب رحلتها الفريدة من الجامعة وحتى تحقيقها حلم الذهاب للفضاء لتصبح أول مصرية تخطو تلك الخطوة، كما شجعت الطلاب على التشبث بأحلامهم حتى لو بدت مستحيلة، قائلة: “يمكنكم تحقيق كل ما تريدونه، ليس هناك حدود للأحلام.” ركزت صبري في حديثها على أهمية التعليم الليبرالي الذي حصلت عليه في الجامعة والذي سمح لها بمتابعة استكشاف الأفكار والموضوعات التي كانت تهتم بها والتي تثير شغفها. كما أوضحت أنها تخصصت أولا في الفنون حيث كانت مهتمة بدراسة تصميم السيارات، ثم تابعت هذا الشغف لتقوم بتغيير تخصصها لتدرس الهندسة الميكانيكية وتتخصص فرعيا في الأحياء والكيمياء. قالت صبري أن المهارات التي تعلمتها طوال سنوات دراستها بالجامعة هي المهارات التي تطبقها في حياتها العملية والتي أعطتها الشجاعة لتحمل المخاطر ومنها المهارات النقدية وطرق حل المشكلات في الهندسة الميكانيكية والعمل الجماعي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق