وزير التعليم العالي يلتقي مفوض السياسات العلمية بوزارة الخارجية الألمانية لبحث التعاون المشترك بين البلدين

0 151
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

التقى د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فيتو سيسير مفوض شئون السياسات العلمية والبحثية الخارجية بوزارة الخارجية الألمانية؛ لبحث سُبل دعم التعاون بين الجانبين في المجالات العلمية والتعليمية والبحثية، وذلك بمقر الوزارة.
في بداية اللقاء، أكد الوزير على عُمق العلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وألمانيا خاصة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، مشيدًا بالتعاون العلمي المُتميز بين مصر وألمانيا، سواء في البرامج المشتركة للدراسات العليا أو المنح الدراسية والتبادل العلمي.
أكد د. أيمن عاشور على أهمية دعم التعاون بين الجامعات المصرية والألمانية لتبادل الخبرات، وذلك بالتعاون مع بيوت الخبرة الصناعية الألمانية، مشيدًا بالاتفاقيات الموقعة بين الجامعات المصرية والجامعات الألمانية؛ بهدف تبادل الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، ومنح درجات علمية مشتركة، مشيرًا إلى تشجيع الوزارة لهذه الاتفاقيات؛ لأهميتها في دعم التعاون الأكاديمي بين البلدين، وتبادل الخبرات في شتى المجالات العلمية.
كما استعرض د. أيمن عاشور نماذج التعاون الناجحة بين البلدين، التي تعكس أواصر الصداقة بينهما، ومنها: التعاون مع الهيئة الألمانية للتبادل العلمي “DAAD”، وكذلك برنامج الشراكة من أجل البحوث والابتكار في منطقة حوض البحر المتوسط (PRIMA).
خلال اللقاء، بحث الجانبان آليات التعاون العلمي المُشترك للاستفادة من خبرات الجانب الألماني في تطوير التعليم التكنولوجي بمصر، وإمكانية التعاون بين الجامعات التكنولوجية في مصر ومثيلتها بألمانيا، وأشاد الوزير بالتجربة الألمانية في مجال التعليم التكنولوجي التطبيقي، فضلًا عن الاستفادة من الخبرات الألمانية في إنشاء برامج تدريبية في مواجهة التغييرات المناخية بعد استضافة مصر لقمة المناخ COP27 بشرم الشيخ، وكذلك العديد من البرامج الأخرى ذات الاهتمام المُشترك بين الجانبين، مثل (الذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا، وربط الصناعة بالبحث العلمي).
ومن جانبه، أكد “فيتو سيسير” حرص بلاده على دعم العلاقات مع مصر، مشيرًا إلى أهمية تعزيز علاقات الصداقة التي تمتد لسنوات طويلة بين الجانبين في العديد من المجالات، مشيدًا بالطفرة الكبيرة التي شهدتها مصر على مستوى التعليم العالي والبحث العلمي خلال السنوات الماضية، والتي كانت دافعًا مهمًا لفكرة إنشاء فرع للجامعة في مصر التي أصبحت تتميز بتنوع الجامعات ودعم الشراكات مع الجامعات الدولية.
كما رحب “فيتو سيسير” بتقديم الدعم لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي، التي أطلقها د. أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى يوم الثلاثاء 7 مارس الجاري، والتي تتضمن 7 مبادئ رئيسية هي: (التكامل، التخصصات المُتداخلة، التواصل، المشاركة الفعالة، الاستدامة، المرجعية الدولية، ريادة الأعمال والابتكار)؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للدولة (رؤية مصر 2030).
حضر اللقاء، د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود. مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود. سلمى يسري مستشار الوزير للتعاون الدولي، و لورينا موهر سكرتير رئيس القطاع العلمي بالسفارة الألمانية بالقاهرة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق