لأول مرة فى مصر: امتحان دبلومة عضوية الكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو “جزء ثانى” بطب الأسنان جامعة عين شمس

0 160
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

تحت رعاية الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، وفى ظل حرص جامعة عين شمس على دعم علاقات التعاون الثقافي والعلمي مع  العديد من الجامعات العالمية ، حيث تفتح المزيد من قنوات التعاون مع الجامعات بالخارج بهدف استحداث العديد من البرامج والتخصصات الجديدة التى يتطلبها سوق العمل، ويأتي ذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بالتوسع في التعاون مع الجامعات العالمية ذات السمعة والمكانة الدولية المتميزة؛ للاستفادة من خبراتها في توفير برامج دراسية ذات جودة عالمية.
عقد الامتحان لأول مرة فى جمهورية مصر العربية وبالتعاون بين كلية طب الأسنان جامعة عين شمس و الكلية الملكية بالمملكة المتحدة البريطانية امتحان دبلومة عضوية الكلية الملكية للاطباء والجراحين بجلاسكو جزء ثانى (MFDS PAR2) بطب الأسنان جامعة عين شمس.
أوضح الدكتور محمد ضياء عميد كلية طب الأسنان جامعة عين شمس على أهمية هذا الامتحان حيث قامت كليه طب الأسنان جامعة عين شمس بالتعاون مع الكليه الملكية البريطانية للأطباء والجراحين بجلاسكو بالمملكة المتحدة البريطانية لأستضافة امتحان (MFDS Part2) جزء ثانى
وذلك للمره الاولى في جمهورية مصر العربية حيث وجدت الكلية الملكية لطب الأسنان بالمملكة المتحدة ان طب الأسنان جامعة عين شمس يتوفر لديها الأمكانيات المادية والبشرية التى تتناسب وعقد هذا الامتحان
أكد د. محمد ضياء ان الامتحان يؤهل الخريجين للحصول على شهادات تخصصيه من الكلية الملكية بما يؤهلهم للحصول على الزمالة البريطانية التخصصية وان ذلك كان توجه من قبل الدولة لرفع مستوى الخريجين
اضاف ان انعقاد الامتحان بكلية طب الأسنان جامعة عين شمس يعد بداية للتعاون المثمر والبناء مع كلية الجراحين الملكية بأنجلترا وان هذا يتماشى مع توجهات الدولة للتعاون مع الجامعات الدولية لرفع مستوى التعليم والبحث العلمي في جمهورية مصر العربية. وأشار أن الامتحان شارك فيه العديد من الجنسيات من الدول العربية والخليجية والآسيوية.
أكد الدكتور كريم البطوطي وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب على أهمية حصول الكلية على هذه المكانة والثقه من الكلية الملكية بالمملكة المتحدة البريطانية لتصبح طب الأسنان جامعة عين شمس هي الكلية الوحيدة في مصر التي تقوم باستضافة هذا الامتحان وتكمن أهمية هذا الامتحان فى رفع التصنيف الدولي للكلية كما ان انعقاد الامتحان بالكلية يؤدي إلى الارتقاء بسمعة الكلية إقليميا ودوليا . وأشار إلى أن قطاع شؤون التعليم والطلاب بالكلية عمل جاهدا خلال عام كامل للحصول على موافقة الكليه الملكية للقيام بالإشراف على أعمال الأمتحان فى الكلية .
وأضاف أن انعقاد هذا الامتحان بطب الأسنان جامعة عين شمس يعمل على توفير الكثير من النفقات والعملة الصعبة التي ينفقها الطلاب للسفر من اجل اجتياز هذا الاختبار بالمملكة المتحدة بما يسهم في تخفيف الأعباء التي تتكلفها الدولة المصرية من اجل توفير عملات اجنبية لذلك خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية العالمية
كما أكدت البروفيسور كريستين جودال عميدة كلية طب الأسنان بالكلية الملكية بالمملكة البريطانية ان التحاق الطلاب بعد تخرجهم بامتحان الزمالة التابع للكلية الملكية للأطباء والجراحين بجلاسكو بالمملكة المتحدة الجزء الثاني يعزز المعرفة والمهارات المكتسبه خلال السنوات الأولى من ممارسة طب الأسنان. وأضافت أن المؤهل معترف به عالميا كما أنه يمنح فرصة للطلاب الناجحين للانضمام لمؤسسة من أكبر المؤسسات العالمية .
كما أعربت كريستين عن سعادتها وفريق العمل بأنعقاد امتحان الكلية الملكية للأطباء والجراحين لهذا الامتحان ولأول مرة في مصر وذلك بالتعاون مع الزملاء والأصدقاء من كلية طب الأسنان جامعة عين شمس.
كما أضافت البروفيسير كريستين جون دال بانها تتمنى ان يكون انعقاد اول امتحان للزمالة البريطانية بكلية طب الأسنان جامعة عين شمس هى البداية لتعاون مستمر فى المستقبل . وأشادت بحفاوة الإستقبال وحسن التنظيم التي قامت به الكلية في القاهرة
قام الفريق المكون من عميدة الكلية الملكية والممتحنين من أعضاء هيئة التدريس من الكلية الملكية و الإداريين بالتنظيم للامتحان بالمشاركة مع فريق الكلية وتحت إشراف وعنايةالدكتور محمد ضياء عميد الكلية.
كما أشرف على انعقاد الامتحان فريق عمل مكون من رئيس الفريق الدكتور كريم البطوطي وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب والدكتورة بسمه جمال مساعد رئيس الفريق والمدرس بالكلية والدكتورة ياسمين خالد عبد الغفار عضو الفريق والمدرس بقسم التقويم والدكتورة انجي نوح عضو الفريق والمدرس بقسم الأستعاضه السنيه المثبتة.
بدأ الامتحان الساعه 11:00 صباحا واستمر حتى الساعه 6:00 مساءً ، حضر الامتحان عدد 25 ممتحنا من جنسيات مختلفة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق