رابطة الطيارين تكرم الوزير خلال حفل إفطارها السنوي

0 142
– وزير الطيران: الترابط والتكاتف بين قطاعات المنظومة من مقومات النجاح خلال الفترة القادمة.
رئيس الرابطة: بناء جسور التواصل والترابط بين أجيال الطيارين هدف أساسي.

 

كتب: محمد عبد العزيز
حث الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدني طياري مصر للطيران وكافة قطاعات شركة مصر للطيران علي الترابط والتكاتف والعمل بروح الفريق وأن يكونوا “يد واحدة” وذلك للتغلب علي المعوقات التي تواجه منظومة الطيران المدني قا.ئلا :” ايد واحدة لا تصفق”.
جاء ذلك خلال كلمة الوزير في حفل الافطار السنوي للرابطة والذي وجه الوزير خلاله الشكر لرابطة الطيارين علي توجيه الدعوة لهذا الاحتفال.
قام كل من كابتن طيار علي رشدي رئيس الرابطة وكابتن طيار خالد رفعت نائب رئيس الرابطة بتقديم درع لوزير الطيران تقديرا للتلبية الدعوة وحضور حفل الافطار.
كما كرمت الرابطة في حضور الوزير عدد من الطيارين الذين بلغوا سن المعاش تقديرا لدورهم في اثراء مجال الطيران المدني بالكفاءة و التميز.
تم خلال الاحتفال الوقوف دقيقة حدادا على روح الكابتن طيار محمد حسني شلبي صاحب الخلق الحسن والكفاءة .
ومن جانبه أكد كابتن طيار علي رشدي رئيس رئيس الرابطة أن الاحتفال يعد فرصة كبيرة للإلتقاء على مائدة واحدة وبهدف واحد وهو بناء جسور التواصل والترابط بين أجيال الطيارين من أجل النهوض بقطاع عريض يمثل قاطرة التنمية وعصب الاقتصاد القومى وهو الطيران المدنى .
وقال إن هناك جهود كبيرة بذلت من جانب الرواد من الطيارين ممن ندين لهم بالفضل الكبير في انشاء الرابطة ذلك الحلم الذي ظل يراود جموع الطيارين لسنوات عديدة ولكن بعزيمة وإخلاص عدد كبير منهم تحول الحلم الي حقيقة في عام 1967 ، ومنذ ذلك التاريخ أصبح لدينا كيان عظيم نفخر به جميعاً بعد أن طوي أكثر من 50 عاماً ، في اثراء مجال الطيران المدني بنخبة من الطيارين المتميزين .
وأضاف رئيس رابطة الطيارين أن مرور اليوبيل الذهبي على هذا الكيان كفيل بأن تصبح الرابطة هي المظلة والبيت الثاني للطيارين ، مشيرا الى أن من بين الطيارين الذين لهم الفضل فى إنشاء هذا الكيان الطيارحاتم رشدي ، والطيار القاسم عسر، رحمهما الله وغيرهما ، وبالرغم من أن هؤلاء العظماء رحلوا عن عالمنا بأجسادهم الا أن أرواحهم تعانقنا دوماً ، لما تعلمناه منهم من صبر وجلد، وإصرار علي تحقيق الهدف وسيظل هؤلاء الأساتذة أسطورة تتناقلها الأجيال وسيخلدهم التاريخ ، كأصحاب فكرة هذا الكيان الذي أصبح اسماَ كبيراَ، وبيتاَ عامراَ لجموع الطيارين مؤكدا أن الطيارين فخورون بانتمائهم للرابطة ومدرسة مصر للطيران
وقال أن الرابطة تفخر بطياريها فهم الأكفأ اقليمياً ودولياً وقادرون علي اتخاذ القرار السليم في أصعب الظروف العملية وأبهروا العالم بمهاراتهم الفنية ،
وأشار كابتن خالد رفعت نائب رئيس الرابطة أن رابطة الطيارين المصرية تعد من الروابط الفعالة والمؤثرة في الاتحاد الدولي للطيارين موضحا أن الافطار السنوي فرصة لتواصل الاجيال ونقل الخبرات بين اجيال الطيارين .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق