رئيس جامعة حلوان: مستشفي بدر الجامعى تستقبل ١٣ ألف مريض شهريًا

0 162
كتب/ شوقى الشرقاوى

 

أكد الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان أن مستشفى بدر الجامعى جاهزة لخدمة المرضى على مدار اليوم وتستقبل العيادات الخارجية أكثر من ١٣ ألف مريض شهريًا، وكذلك ١١٠ آلاف مريض بالطوارئ سنويًا، فضلا عن إجراء ٢٥٠ عملية ونحو ٨٠ قسطرة شهريا.
أضاف رئيس جامعة حلوان – في تصريح له اليوم – أن مستشفى بدر الجامعى مجهزة لإجراء جميع العمليات المعقدة والقلب والأورام وتغيير المفاصل، حيث تم من قبل إجراء عدد من العمليات الكبرى والدقيقة منها استئصال أورام البنكرياس، إلى جانب جراحات الكبد والجهاز الهضمي والقولون بالمنظار، ويتم استخدام تقنية الفراغ الثالث لاستئصال أورام الجهاز الهضمي.
قال “قنديل” إن مستشفي بدر شهدت افتتاح ثلاث مراحل، بحضور الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والذي شهد افتتاح المرحلتين الثانية والثالثة، حيث تضمنت المرحلة الثالثة افتتاح عمليات النساء والتوليد وتشمل ٣ غرف عمليات، ووحدة مناظير تشمل مناظير الجهاز الهضمي العلوي ومنظار القولون ووحدة متخصصة في مناظير الفراغ الثالث ومناظير قنوات المرارة ووحدة مناظير الجهاز التنفسي، وكذلك وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة بسعة ٢٠ حضانة، بالإضافة إلى وحدة رعاية للأطفال و القسم الداخلي بسعة حوالي ٧٠ سريرا ليتم اضافتها لباقي اسرة المستشفي، بالإضافة إلى المبنى الإداري ويشمل مكاتب إدارة المستشفي والإدارات المالية و القانونية والإدارية والموارد البشرية ووحدات الجودة ومكافحة العدوي.
أشار رئيس جامعة حلوان إلى أن المستشفى تشهد طفرة كبري، في تطوير النظم الإدارية، ويتم تشغيل المستشفى بنظام المكينة “نظام المعلومات الصحية” (Health Information System (HIS وسيتم تطبيقه على جميع الأقسام الطبية والأشعة والعيادات والمعامل والصيدليات، ويقوم النظام بعمل ملف الكتروني يشمل التفاصيل الطبية الخاصة بالمرضى والأشعة والتحاليل بدون أوامر كتابية أو ورقية ما يؤدي إلى تسهيل متابعة ورعاية المرضى بدقة ويقلل الأخطاء الطبية الوارد حدوثها، من خلال خاصية الذكاء الاصطناعي، فعلي سبيل يقوم النظام الالكتروني بتنبيه الاطباء والتمريض في حالة كتابة جرعة زائده من العلاج او وجود تعارض بين انواع العلاج المختلفة وكذلك في حالات وجود حساسية عند المريض لأي أدوية.
يشمل النظام كذلك إدارة أصول المستشفى لتحديد ومتابعة صيانات الأجهزة وبلاغات الأعطال، وأوامر الشغل، نظام HR ونظام المخازن، كذلك يساعد النظام الأطباء على إجراء البحث العلمي من خلال توافر المعلومات الطبية الخاصة بالمستشفى.
جدير بالذكر أن النظام المميكن الجديد يشبه أحدث الأنظمة في الدول الأوروبية ويساعد على عمل استشارات طبية عن بعد ويجري حاليا تدريب جميع فئات العاملين بالمستشفى عليه والأطباء والتمريض وسيتم تدريب الإداريين بالأقسام المختلفة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق