وكيل الصحة بالشرقية يجتمع بمديري الإدارات الفنية بالمديرية لتنفيذ التعليمات خلال الساعات القادمة

0 145
كتب/ حسين السيد

 

عقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية اجتماعا مع مديري الإدارات الفنية بالمديرية، بمكتب وكيل الوزارة، بحضور مديري العموم الدكتور شريف شاهين مدير عام الطب العلاجي، والدكتورة منال يوسف نيابة عن مدير عام الطب الوقائي، والدكتورة مني يوسف نيابة عن مدير عام طب الأسنان، والدكتورة نشوى محمود مدير عام مكافحة الأمراض المتوطنة، والدكتور أحمد إسماعيل مدير عام الصيدلة، والأستاذ إبراهيم عابد مدير عام الشئون المالية والإدارية”، ومديري إدارات “الرعاية الحرجة والعاجلة الدكتور نصر نصار، والمراجعة الداخلية والحوكمة الأستاذ محمد مهدي نيابة عن مدير الإدارة، والمتابعة الميدانية الأستاذ زغلول السيد، مراقب أول الوقائي ومراقب أول الأغذية الأستاذ علي بسيوني”.
ويأتي ذلك بعد دقائق من إجتماع معالي الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، صباح اليوم السبت، بمساعدى الوزير، ورؤساء القطاعات، ومديري مديريات الشئون الصحية علي مستوي الجمهورية، عبر تقنية”الفيديو كونفرانس”، لنقل وتنفيذ تعليمات معالي الوزير، ووضع خطة العمل خلال الأيام المقبلة، وخطة رفع درجة الاستعداد القصوى أثناء احتفالات عيد القيامة المجيد، وأعياد شم النسيم، وعيد الفطر المبارك.
أكد وكيل الوزارة علي مديري الإدارات الفنية بوضع خطة مرور مكثفة علي جميع منافذ تقديم الخدمة الطبية بالمحافظة، والتأكد من جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين خلال فترة الأعياد والمناسبات القادمة، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، والمخزون الاستراتيجي منها، ومضاعفة أدوية الطوارئ بأقسام الاستقبال والطوارئ، وتواجد القوي البشرية في أماكن تقديم الخدمة، كما وجه بانتشار الفرق الطبية الخاصة بالمبادرات الرئاسية، وتطعيم المواطنين باللقاح المضاد لفيروس كورونا، وفرق التثقيف الصحي، وتوفير خدمة الأخصائي والعيادات المتنقلة، بمحيط الكنائس خلال احتفالات عيد القيامة المجيد، وانتشار سيارات نقل الدم بالميادين.
كما أكد الدكتور هشام مسعود علي وضع خطة مرور من إدارة العلاج الحر علي المستشفيات العلاجية غير الحكومية “الخاصة”، والتأكد من تواجد الأطقم الطبية بها، ومن جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمصابين، وخاصة بأقسام الاستقبال والطوارئ، خلال فترة الأعياد، كما شدد علي تكثيف أعمال مراقبة الأغذية، ومتابعة مطابخ المستشفيات، والوجبات الغذائية المقدمة بها، وتكثيف أعمال التطهير في أماكن التجمعات، والمعسكرات، وأماكن تمركزات قوات الأمن، وغيرها، مع تكثيف حملات التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين من الرجال والسيدات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق