تعزيز التعاون العلمى والبحثى وتبادل الخبرات مع المؤسسات التعليمية الألمانية

0 128
كتب- شوقى الشرقاوى

 

أكد الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان مدى العلاقة القوية بين مصر ودولة المانيا ومدي التعاون الوثيق بين البلدين في مختلف المجالات، لافتا إلى أهمية تعزيز التعاون في مجالات البحث العلمي وتبادل الخبرات الأكاديمية بين الجامعة والمؤسسات التعليمية الألمانية.
جاء ذلك خلال لقاء الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان والسفير الألماني بالقاهرة فرانك هارتمان لبحث سبل التعاون المشترك،
وأوضح الدكتور السيد قنديل خلال اللقاء أن جامعة حلوان تم تأسيسها عام ١٩٧٥ ولكن كلياتها سبقت ذلك التاريخ، مشيرا إلى أن الجامعة لديها ما يقرب من ألف برنامج من ضمنهم ثلاثة برامج مشتركة مع الجانب الألمانى.
وتابع قائلا، إن الجامعة بدأت كجامعة تكنولوجية وفنية ذات تخصصات متفردة، وأنضم لها مؤخرا  كليات الصيدلة والطب والتمريض، وأن الحرم الرئيسي موجود فى عين حلوان على مساحة ٣٥٠ فدانا ويضم ٦٠% من اجمالى الطلاب.
أوضح رئيس جامعة حلوان أن  كليات الجامعة موزعة على ثلاث محافظات وتضم المستشفى التعليمي فى مدينة بدر وبها ٢٤٠ سريرا، إلى جانب تميز الجامعة بوجود كليات مثل الفنون والسياحة والتجارة والخدمة الاجتماعية وأن الجامعة هي التي أنشأت كافة التخصصات المشابهة في الجامعات المصرية والمنطقة العربية.
ونوه قنديل إلى أن أهم جزء يميز جامعة حلوان بأنها جامعة تكنولوجية، وهو ما تسبب في عمل علاقة وطيدة مع دولة ألمانيا، وعلى سبيل المثال التعاون مع الخبرات الألمانية في إنشاء جامعة تقنية بالأميرية خاصة وأن دولة ألمانيا هي من دعمت إنشاء كليتي الهندسة بحلوان والمطرية والتكنولوجيا والتعليم، لذا نسعى لتعزيز التعاون فى تخصص السيارات الموجود فى كليتى هندسة المطرية وتكنولوجيا والتعليم وتحويل السيارات من الغاز إلى الكهرباء  ونطور أبحاثنا في هذا التخصص.
وأكد قنديل أن ألمانيا كانت حاضنة للفنون فى فترة هامة جدا، فجامعة حلوان تتطلع أن تقوم بعمل شهادات مشتركة فى كافة القطاعات مع ألمانيا، فالجامعة تتطلع إلى عمل كورسات تعليمية ألمانية ومنح شهادات معتمدة فى مركز اللغات بالجامعة، لافتا إلى عدم الاقتصار على المنح في التعاون، ولكن تبادل الثقافات والخبرات من خلال شهادات مشتركة تستهدف جذب الطلاب الوافدين الراغبين في الحصول على شهادات ألمانية.
من جانبه، أعرب السفير الألماني فرانك هارتمان سفير ألمانيا بالقاهرة عن سعادته بالاستقبال الحافل، موضحا أهمية ومحورية التعاون بين مصر وألمانيا والتعاون بخصوص التعليم العالى والثقافة من أهم الأولويات التى يسعى إليها، مؤكداً استعداد بلاده لتقديم الدعم اللازم للجامعة في مختلف المجالات، بما في ذلك توفير الفرص الدراسية والتدريبية للطلاب والأكاديميين، مشيدا بجهود جامعة حلوان في تعزيز التعليم والبحث العلمي.
وأشار السفير الألمانى بالقاهرة إلى اهتمام بلاده بالتعليم فى مصر، حيث يوجد بها 7 مدارس ألمانية معتمدة بجانب الجامعة الألمانية  فى مصر، والجامعة الالمانية الدولية، موضحا أن مصر ممثل فيها كافة المؤسسات الألمانية، وجامعة حلوان بها العديد من مشاريع التعاون مع الجانب الألماني ونحن نطور الأفكار في مجالات البحث العلمي، ونعمل دوما علي المزاوجة بين وحدة التعليم والبحث العلمي.
بدورها، قدمت الدكتورة ميادة بلال مدير مكتب العلاقات الدولية بالجامعة عرضا عن جامعة حلوان وكلياتها وبرامجها ومراكز الجامعة وشراكات جامعة حلوان، موضحة أن جامعة حلوان فازت بعدد من المشروعات الممولة  من هيئة التبادل العلمي الألمانية، إلى جانب استعراض لأهم شركاء الجامعة الاستراتيجيين من الجامعات  الالمانية المتميزة آخرها مشروع عن المتاحف الخضراء مع جامعة فرتزبرج تم الإعلان عنه أثناء انعقاد المدرسة الصيفية المنظمة للطلاب من الجامعتين الأسبوع الماضي.
في نهاية اللقاء، أعرب الجانبان عن أملهما في تعزيز التعاون الثنائي بين الجامعة والمؤسسات التعليمية الألمانية، وتبادل الخبرات والمعرفة في مختلف المجالات الأكاديمية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق