صحة الشرقية: الفرق الطبية بكفر صقر تقدم خدمات ١٠٠ مليون صحة للسيدات وكبار السن بكنيسة ماري جرجس

0 133
كتب: حسين السيد

 

في إطار مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي ١٠٠ مليون صحة، وتنفيذا لتوجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان بالتوسع في تقديم خدمات المبادرات الرئاسية، ودعم الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتعليمات الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، قامت الفرق الطبية المشاركة في المبادرات الرئاسية “١٠٠ مليون صحة” لدعم صحة المرأة والكشف المبكر عن أورام الثدي، ومتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الإعتلال الكلوي، بالإدارة الصحية بكفر صقر، بتقديم الخدمة الطبية وإجراء الفحوصات اللازمة للمواطنين والمواطنات، بكنيسة ماري جرجس بمدينة كفر صقر، حيث تم تقديم الخدمة لكبار السن والسيدات، وتم تطعيم المواطنين من الأخوة الأقباط باللقاح المضاد لفيروس كورونا كوفيد ١٩، بالجرعات التنشيطية المختلفة، وذلك ضمن خطة العمل التي تم وضعها تحت إشراف منسق المبادرات الصحية الرئاسية بالمحافظة، ومسئولة التطعيمات بالمديرية، ومدير الإدارة الصحية بكفر صقر، بهدف وصول الخدمات الطبية لجميع المواطنين بالمحافظة، وتيسيرا على أصحاب الأمراض المزمنة، وذلك خلال أيام الأسبوع وخاصة أيام الجمع والعطلات الرسمية.
وأشار الدكتور هشام مسعود بأن المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة تستهدف الفحص الطبي علي جميع السيدات من عمر ١٨ فأكثر مقسمة إلي فئات عمرية مختلفة “من ١٨ : ٢٥ عام، ومن ٢٥ : ٣٥ عام، وأكثر من ٣٥ عام” ما بين التثقيف والتوعية الصحية وتوقيع الكشف الطبي والفحص، وذلك من خلال فرق طبية مدربة من “أطباء، تمريض، مدخلي بيانات، ورائدات ريفيات”، مع توفير مستلزمات العمل بها، وتخصيص أماكن الإحالة بمستشفيات ههيا المركزى وفاقوس النموذجي، والأحرار التعليمي، والتي تقدم خدمات الفحص بجهاز الماموجرام، والسونار، وإجراء عمليات جراحية لإستئصال أورام الثدي، وتقديم العلاج اللازم.
وأضاف وكيل الوزارة أن المبادرة الرئاسية لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي تستهدف جميع المواطنين فوق عمر ٤٠ عام والمواطنين من عمر ١٨ حتي ٤٠ عاما ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم عن المعدلات الطبيعية، ويتم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للمستهدفين، وصرف العلاج اللازم لهم بشكل دوري، بالإضافة إلى الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي لدي أصحاب الأمراض المزمنة، وتحديد مستوي زيادة الوزن والسمنة، مع تقديم التوعية الصحية للمواطنين، وذلك بعد تدريب الفرق الطبية علي التعامل مع أجهزة قياس الكرياتنين في الدم، والدهون الثلاثية، والسكر التراكمي، وتدريب فنيين الإحصاء على إدخال البيانات بالبرنامج، والتأكيد على الرائدات الريفيات بالوحدات الصحية بتكثيف برامج التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين.
وقدم وكيل الوزارة الشكر لمنسق المبادرات الرئاسية، ومسئولة التطعيمات بالمديرية، ومدير الإدارة الصحية بكفر صقر، وجميع الفرق الطبية المشاركة، نظراً لجهودهم المبذولة لخدمة المواطنين بالمحافظة، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق