القومي للبحوث يطلق قافلة طبية بيطرية مجانية بمحافظة الفيوم

0 127
كتب- شوقى الشرقاوى

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية تضافر الجهود من كافة المؤسسات التعليمية والبحثية والتخصصات المعنية بصحة الإنسان والحيوان وسلامة الغذاء، والعمل لضمان تطوير واستدامة البيئة، مثمنًا الدور المجتمعي للمراكز والمعاهد البحثية فى خدمة المحافظات المحيطة بها، وذلك في إطار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030).
في هذا الإطار، أطلق المركز القومي للبحوث قافلة طبية بيطرية علاجية وإرشادية مجانية ضمت 12 باحثًا وباحثة لقرية منشأة دمو بمحافظة الفيوم، وذلك في ضوء التكليفات الرئاسية بمساعدة القرى الأكثر احتياجًا ضمن فعاليات مبادرة “حياة كريمة”؛ لرفع المعاناة عن كاهل المواطن المصرى.
أشار د. حسين درويش القائم بعمل رئيس المركز القومي للبحوث إلى أن القافلة تهدف لعلاج الأمراض المعدية والباطنة والأمراض التناسلية والطفيلية للأغنام والماعز وكذلك الجاموس والأبقار، بالإضافة لأمراض الدواجن، موضحًا أن تنظيم القافلة جاء تنفيذًا للمشروع البحثي بالمركز بعنوان “قوافل بيطرية مجانية لخدمة المجتمع وتنمية الثروة الحيوانية” كأحد أنشطة المركز لحل مشاكل المجتمع.
أضاف درويش أن تنظيم القافلة يعد جزءًا من بنود بروتوكول التعاون الموقع بين المركز القومى للبحوث ومحافظة الفيوم، والذي يشمل التعاون فى كافة المجالات العلمية والتطبيقية ذات الاهتمام المشترك؛ للمساهمة فى حل مشاكل الثروة الحيوانية بالمحافظة من خلال قيام المركز القومى للبحوث بتنظيم قوافل علاجية بيطرية لتشخيص الأمراض الباطنة والمعدية وصرف العلاج بالمجان، وتشخيص الأمراض التناسلية التى تؤثر على الخصوبة باستخدام السونار، وتقديم العلاج اللازم، وإجراء العمليات الجراحية البسيطة.
شملت فعاليات القافلة تنظيم ندوات إرشادية لبرنامج التحسين الوراثي ومراكز تجميع الألبان، فضلًا عن عقد دورات تدريبية للأطباء البيطريين لاطلاعهم على أحدث المستجدات العلمية، وعقد ندوات تثقيفية وإرشادية لتوعية المواطنين للحد من انتشار الأوبئة، وتنفيذ المشروعات المشتركة بما يتيح الاستفادة من أى تمويل محلي مخصص فى المجالات ذات الأولوية للتنمية المستدامة التى تهم المحافظة، وتحديد البرامج التنفيذية للمشروعات البحثية المشتركة بين الطرفين مع الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق