طلاب هندسة هليوبوليس يبتكرون تصنيع أول سيارة كهربية صديقة للبيئة ذاتية القيادة

0 151
كتب/ شوقى الشرقاوى
شهد المهندس حلمي أبو العيش، رئيس مجلس أمناء جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، والدكتور عبد الحليم بسيونى، عميد كلية الهندسة بالجامعة، وجميع قيادات الجامعة، مشاريع تخرج طلبة كلية الهندسة بالجامعة، حيث قام الطلاب بتنفيذ وابتكار مشاريع تكنولوجية في مجال الميكاترونيكس والطاقة والمياه.
أشاد حلمى ابو العيش رئيس مجلس امناء الجامعة، بالمشاريع الطلابية التي تم تصميمها وتنفيذها بأيدي طلاب السنة النهائية بأقسام الكلية، وأن مشروعات تخرج الطلبة تتميز بجديتها ورصانتها، ومحاولتها علاج مشكلات صناعية وحياتية بطرق مبتكرة وقليلة التكلفة، مشيرًا إلى أن مخرجات هذه المشروعات تحكي تطور البرامج الهندسية وقوتها بكلية الهندسة جامعة هليوبوليس.
أكد الدكتور عبد الحليم بسيونى، عميد الكلية، أن مشاريع التخرج لهذا العام تميزت بأنها مشاريع ذات أفكار مبتكرة ومتميزة في مختلف النواحي العلمية والتطبيقية ومن المتوقع أن تتبنى إحدى الجهات البحثية إحدى هذه المشاريع ضمن مشروع الحضانات التكنولوجية لإنشاء شركات تكنولوجية ناشئة ورواد أعمال ناجحين تكون لهم نواة في بداية حياتهم العملية.
وتضمنت المشروعات المقدمة من الطلاب تصميم وتصنيع سيارة كهربية حيث يهدف المشروع الى تحويل سيارة باجي من استخدام البنزين إلى استخدام الكهرباء بواسطة محرك كهربائي وبطاريات ليثيوم إيرون فوسفات، وبعد ذلك تم التعديل على أنظمة السيارة لتصبح قابلة للتحكم الإلكتروني تجهيزا لتطبيق القيادة الذاتية.
وقد توصل الطلاب في المشروع للتحكم بالسيارة ومراقبتها عن بعد باستخدام انترنت الاسياء وعمل تطبيق يعمل على الهواتف الذكية. وقد تم تزويد السيارة بكاميرات وحساسات ومستشعرات ليزر وصوتية لمراقبة المحيط وتوليد خرائط للبيئة المحيطة بالسيارة، ويمكن تطبيق القيادة الذاتية لتسير السيارة بخط مستقيم بأمان. تتميز السيارات الكهربائية وذاتية القيادة بتحسين الأداء والكفاءة والأمان، وتوفير الوقود والصيانة والوقت والجهد في القيادة والتنقل وتقليل المخاطر في بيئات العمل وتسهيل تنفيذ المهام الصعبة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق