وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشارك في اجتماع أمانة ذوي الإعاقة بحزب مستقبل وطن

0 103
كتب/ حسين السيد

 

شارك السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، في اجتماع أمانة ذوي الإعاقة بحزب مستقبل وطن بالشرقية، وذلك مساء اليوم بمقر الحزب بالزقازيق، في حضور النائب الدكتور محمد سليم وكيل اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ وأمين الحزب بالشرقية، والنائبة هند حازم عضو مجلس النواب وأمينة ذوي الإعاقة، والدكتور رمضان نافع أمين أمانة الصحة بالحزب، والدكتور خالد فوزي وكيل مديرية الشئون الصحية، والدكتورة إيناس حمدي مدير المجلس الطبي العام بالشرقية، وبعض مديري الإدارات الفنية بالمديرية، ومديري الإدارات الصحية بالمحافظة، وعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمحافظة.
تناول اللقاء مناقشة بعض متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة بالمحافظة، والصحية منها، وأكد وكيل وزارة الصحة بالشرقية علي أن الدولة تولى اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين، وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكداً على أهمية تقديم خدمة طبية متميزة لهم دون أي عناء، مشيراً إلى أن المديرية بصدد تفعيل عيادة لذوي الاحتياجات الخاصة بالدور الأرضي بمستشفى ديرب نجم المركزي كمرحلة أولى، يتم خلالها تقديم الخدمة الطبية المجانية لذوي الاعاقة، في كافة التخصصات الطبية اللازمة، من خلال استدعاء الأطباء بذات العيادة، حسب تشخيص كل حالة، مع إجراء كافة الفحوصات الطبية والمعملية اللازمة لهم، لافتاً إلى أنه سيتم عمل قاعدة بيانات من خلال الحالات المترددة عليها، وتحديد مستوي الخدمة، وتحديد مدى إمكانية توفير الخدمات الطبية المنزلية تيسيرا على المرضى.
كما أشار الدكتور هشام مسعود إلى أنه تم خلال الفترة السابقة التشغيل التجريبي لوحدة التصلب المتعدد بمستشفى ديرب نجم المركزي، والتي تقدم خدمة طبية لائقة لمرضى الـMS، ويتم صرف العلاج اللازم لهم بالوحدة، مقدماً للحاضرين بعض الإرشادات الصحية، والتي منها العمل على حمايتهم من مخاطر الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية، وخاصة بدون استشارة الطبيب، مشيراً إلى تعليمات معالي الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان والتي حذر فيها من وجود تهديد حقيقي لأرواح ملايين البشر في جميع دول العالم، حال عدم التصدي للاستخدام العشوائي وبدون استشارة الأطباء، لمضادات الميكروبات وخاصةً المضادات الحيوية، والذي قد يتسبب في ظهور سلالات جديدة من الميكروبات المقاومة لمضادات الميكروبات المتاحة، مما يعيد العالم إلى زمن ما قبل ظهور مضادات الميكروبات، كما استمع “مسعود” إلى شكوى بعض المواطنين، موجهاً بدراسة كافة متطلباتهم والعمل على حلها خلال الفترة القادمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق