الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تضيف ملفًا جديدًا لبحوث المياه لجامعة القاهرة 

0 101
شوقي الشرقاوي

 

حضر الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، لقاء الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بوفد الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور روبرت باورز مدير مكتب التعليم والشركات بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والوفد المرافق له، والدكتور هشام سعيد نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث، والدكتور أيمن فريد مساعد الوزير للتخطيط الإستراتيجي والتدريب والتأهيل لسوق العمل.
خلال اللقاء تم مناقشة العمل بمركز التميز الزراعي بجامعة القاهرة مع إضافة ملف جديد للمياه لجامعة القاهرة وتعزيز تكامل الجهود البحثية بين جامعتي القاهرة والإسكندرية في مجالي الزراعة والمياه وتعزيز التبادل العلمي.
وثمن الدكتور أيمن عاشور جهود الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر خلال السنوات الماضية في التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العديد من المشروعات والمُبادرات، والأنشطة التعليمية والبحثية، فضلًا عن تمويل إنشاء مراكز التميز داخل الجامعات المصرية.
أكد الدكتور أيمن عاشور أهمية هذه المراكز، والتي يبلغ عددها ثلاثة مراكز للتميز، هي (مركز التميز في الزراعة بجامعة القاهرة، ومركز التميز للمياه بجامعة الإسكندرية، ومركز التميز للطاقة بجامعة عين شمس)، مشيرًا أنها تمثل نموذجًا ناجحًا للتعاون بين الجانبين؛ بهدف إيجاد حلول مُبتكرة لقضايا الزراعة، والمياه، والطاقة، من خلال البحث والتطوير والتعليم والتدريب.
وأشاد الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة بدور وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دعم وتوسيع التعاون الدولي، كما نوه إلى زيادة حجم التعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في إطار دعم البحث العلمي والتعاون التعليمي والمهني وفي مجالات أخرى عديدة، من أهمها مركز التميز في الزراعة بكلية الزراعة جامعة القاهرة.
من جانبه، أشاد روبرت باورز بالشراكة والتعاون الوثيق والمُستمر الذي يربط بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وجامعة القاهرة ، مثمنًا أداء مراكز التميز التي تم إنشاؤها داخل الجامعات المصرية، ومؤكدًا حرص الوكالة على استمرار العمل مع هذه المراكز في دعم وتعزيز جودة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق