وكيل صحة الشرقية يتفقد الخدمة الطبية بمستشفى أبوكبير المركزي 

0 80

حسين السيد

 

استكمالاً للمتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الخدمة الطبية بمحافظة الشرقية، قام الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بالمرور على مستشفى أبوكبير المركزي لمتابعة انتظام سير العمل، والخدمات الصحية المقدمة للمواطنين بها، يرافقه مدير عام الطب العلاجي ومدير عام الصيدلة بالمديرية، وذلك بعد المرور على مستشفى الكبد والجهاز الهضمي بههيا.

 

تفقد وكيل الوزارة الأقسام الطبية المختلفة بمستشفى أبوكبير، وتم التأكد من تواجد القوى البشرية في أماكن تقديم الخدمة الطبية، ومن التدريب الجيد للهيئة التمريضية على التعامل مع الأجهزة الطبية بالأقسام الحرجة، كما تلاحظ وجود تكدس من المواطنين بقسم الاستقبال والطوارئ، مشدداً على شركة الأمن بتنظيم حركة دخول وخروج المرضى والمرافقين داخل قسم الاستقبال، وباقي الأقسام الطبية بالمستشفى.

كما تفقد الصيدليات المختلفة بالمستشفى، والتي منها الصيدلية الرئيسية، وصيدلية المجاني والاقتصادي ونفقة الدولة، والصيدلية الموحدة للاستقبال والطوارئ والتي تعمل على مدار الـ٢٤ ساعة، وتم التأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية، والمخزون الاستراتيجي منها، باستثناء وجود مخزون لبعض الأصناف من المستلزمات موجهاً مدير عام الصيدلة بسرعة توفيرها.

 

قام الدكتور هشام مسعود بمناقشة مديرة المستشفى بشأن تسكين بعض الأقسام الإدارية بالمستشفى، في أماكن بديلة، والاستغلال الأمثل للأماكن المتاحة للخدمات الطبية نظراً لضيق الأماكن، وذلك لحين الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمبنى الجديد للمستشفى المركزي، على مساحة ٤٠٠٠ متر مربع تقريباً، بتكلفة تقديرية ٧٠٠ مليون جنيه، ويتضمن المبنى دور أرضي وخمس أدوار علوية، بقدرة استيعابية ١٩٢ سرير، والذي تم دعمه من قبل وزارة الصحة والسكان، تنفيذاً لتعليمات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، بعد زيارته الأخيرة للمستشفى، لخدمة المرضى والمواطنين بمحافظة الشرقية.

 

كما اطمأن “مسعود” على انتظام العمل ببنك الدم التجميعي الجديد، وقسم المعامل الجديد، والذي قام معالي محافظ الشرقية يرافقه وكيل الوزارة بافتتاحهما منذ أيام في نهاية الشهر الماضي، بعد الإنتهاء من الأعمال الإنشائية وتجهيزها بالتجهيزات الطبية وغير الطبية اللازمة للعمل بتكلفة تقديرية بلغت ٨.٥ مليون جنيه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق