أسيوط.. يوم علمي يناقش وجهات نظر الأطباء في مجال علاج السكري والكلي والقلب

0 644

كتبت- نيللي النحاس:

 

أقامت الجمعية المصرية للقلب والسكري بأسيوط يوما علميا- برئاسة د.نصحي ذكي استشاري أول القلب والسكري بالتأمين الصحي بأسيوط، ود. منال عز الدين أستاذ القلب والسكري بطب أسيوط- تحت عنوان (آراء مختلفة من وجهة نظر أطباء مجربة في مجال علاج السكر والكلي والقلب).

 قدم خلال هذه الفعالية نخبة من الأطباء العديد من المحاضرات منها محاضرة عن “دور الدراسات الواقعية في ممارسة العلاج لمرضي السكري لحماية القلب”، وأيضا محاضرة عن “الجديد في التحديات في مرضي السكر والكلي وكذلك محاضرة عن “عوامل ما قبل الحمل التي تساعد علي ظهور السكري للسيدات في الحمل الأول”.

ويعد من ضمن هذه العوامل:-

زيادة الوزن، وزيادة الوزن للسيدات أثناء فترة الحمل، والعوامل الوراثية بالنسبة للسكر والضغط، وعوامل غير وراثية مثل عدم الحركة التي تسبب زيادة نسبة الدهون وتؤدي إلي قلة المقاومة الأنسولين، وإنجاب أطفال ذات أحجام كبيرة جدا او صغيرة جدا عن الطبيعي.

كما أشارت د.منال خلال اليوم العلمي إلي أن 45٪ من مرضي الكلي لا يتوفوا نتيجة فشل وظائف الكلي ولكن بسبب أمراض السكري لأنه يساعد علي تدهور حالة مريض الكلي وينتهي به الحال إلي الغسيل الكلوي أو الزرع.

كما ذكر د. نصحي خلال اليوم العلمي أنه يستوجب علي مريض الكلي الذي يعاني من السكر اتباع الآتي:-

ضبط مستوي السكر بالدم ، ضبط الضغط، ضبط دهون الدم، مؤكدا علي أن فحص دهون الدم وخصوصا للأطفال يجب أن يتم مرة عند سن 11:7 سنة، ومرة أخري عند سن 21:17 سنة، وذلك للعلاج المبكر  في زيادة الدهون وتجنبا لحدوث تصلب الشرايين أو مرض شريان القلب.

وفي ختام اليوم العلمي، تمت التوصية بأنه يجب إعادة ضبط الجرعات للمرضي الذين يعانون من الكلي بجانب السكر لأن نسبة التخلص من العقاقير أبطأ عن مريض السكري العادي.

 

 

 

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق