د. آية عصفور تكتب لـ«الطريق الثالث»: هذه الأطعمة تقوِّي مناعتك !

0 413

المناعة هي قدرة الجسم على مقاومة الأمراض التي تسببها الكائنات الحية الدقيقة مثل البكتيريا والفيروسات.. ويحمي الجسم نفسه من الأمراض عن طريق جهاز المناعة الذي يتكون من مجموعة خلايا وأنسجة وأعضاء في جسم الإنسان.

أجزاء الجهاز المناعي:

  • خلايا الدم البيضاء.

  • الطحال.

  • الغدد الليمفاوية.

  • اللوزتان.

  • نخاع العظم.

يجب تناول الأطعمة التي تحسن من وظيفة جهاز المناعة  لتعزيز قدرته على محاربة الأمراض.

وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى سرد بعض الأطعمة المقوية للمناعة.

أهم الأطعمة المقوية للمناعة:

تتنوع مصادر الأطعمة المقوية للمناعة منها:

  • مصادر نباتية مثل: الفواكه والخضروات والحبوب.

  • مصادر حيوانية مثل: الحليب ومشتقاته والبيض واللحوم.

تحتوي الفواكه الحمضية مثل البرتقال، والليمون، والكيوي، والجريب فروت والجوافة على نسبة عالية من فيتامين ج؛ إذ إنه من الفيتامينات الأساسية التي يحتاج إليها الجهاز المناعي .

فوائد فيتامين ج:

يساعد في إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تحمي الجسم من الأمراض.

يحمي فيتامين ج خلايا الدم البيضاء من التلف الناتج عن الجزيئات الحرة التي تنتج من عملية التمثيل الغذائي فهو من مضادات الأكسدة الفعالة.

يساعد في الشفاء من نزلات البرد.

يساعد في بناء كريات الدم الحمراء؛ لذا فنقصه يمكن أن يسبب فقر الدم.

 من الفواكه المقوية للمناعة أيضاً فاكهة البطيخ نظراً لاحتوائها على مادة مضادة للأكسدة هي مادة الجلوتاثيون التي تتكون من ثلاثة أحماض أمينية (السيستين، و الجليسين، والجلوتامات) فهي تحافظ على الخلايا من التلف الناتج عن الجزيئات الحرة التي تنتج من عملية التمثيل الغذائي.

تستخدم مادة الجلوتاثيون لعلاج ضعف المناعة.

الرمان: يساعد عصير الرمان الجسم على محاربة البكتيريا والفيروسات ومنها فيروس الإنفلونزا؛ لاحتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ج فهو يحمي الخلايا من التلف.

يقلل الرمان من خطر الإصابة بمرض السرطان.

من الخضروات المقوية للمناعة:

الفلفل الأحمر: يحتوي الفلفل الأحمر على نسبة عالية من فيتامين ج وهو مصدر غني بمادة البيتا كاروتين التي يحولها الجسم إلى فيتامين أ.

يحسن فيتامين أ من وظيفة جهاز المناعة وهو مضاد للالتهابات ويحافظ على صحة العينين والجلد.

البطاطا والجزر: يحتويان على مادة البيتا كاروتين.

البروكلي : هو مصدر آخر لفيتامين ج، ويحتوي على مادة مضادة للأكسدة هي مادة السلفورافان (هي مادة غنية بالكبريت وتوجد في الملفوف والقرنبيط أيضا).

تمنع مادة السلفورافان نمو الخلايا السرطانية، وتحسن صحة القلب، وتمنع زيادة نسبة السكر في الدم.

السبانخ : تعزز السبانخ من قدرة الجهاز المناعي لاحتوائها على عدة عناصر غذائية أساسية هي (مادة الفلافونويد وفيتامين ج وفيتامين هـ) هذه العناصر مضادات للأكسدة تحمي الخلايا من التلف.

مادة الفلافونويد هي مادة مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات تمنع من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتساعد في الوقاية من مرض السرطان .

الثوم: يحتوي الثوم على الأليسين، وهو مركب كبريتي يقي من تصلب الشرايين ويساعد في خفض ضغط الدم المرتفع.

يفيد تناول الثوم في علاج نزلات البرد.

عش الغراب: يحتوي عش الغراب على نسبة عالية من مضادات الأكسدة؛ لذا فهو يحد من خطر الإصابة بمرض السرطان ويحتوي عش الغراب على البيتا جلوكان، وهي نوع من الألياف القابلة للذوبان توجد أيضاً في الشوفان والشعير والقمح .

تحفز البيتا جلوكان الجهاز المناعي ليزيد من تنشيط الخلايا المناعية القاتلة التي تحمي الجسم من الأمراض.

يحتوي عش الغراب على عنصر هام هو السيلينيوم إذ إنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض الإنفلونزا والكبد الوبائي.

يوجد أطعمة أخرى مقوية للمناعة مثل:

الزبادي: هو مصدر غني بفيتامين د والبروبيوتك.

البروبيوتك هي نوع من أنواع البكتريا النافعة التي لها دور في تحسين أداء الجهاز الهضمي وتعمل على تحسين وظيفة الجهاز المناعي لإنتاج الأجسام المضادة.

فيتامين د: يحسن من وظيفة الجهاز المناعي ويساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفور في الجسم ويمنع هشاشة العظام.

مرق الدجاج: تفيد في علاج مرض الإنفلونزا لاحتوائها على مركب يسمى الكارنوسين الذي يساعد على حماية الجسم من فيروس الإنفلونزا.

ولحم الدجاج يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب-٦ الذي يلعب دوراً هاماً في تكوين خلايا الدم الحمراء.

 

الأطعمة المقوية للمناعة للأطفال:

اللوز: يحتوي اللوز على فيتامين هـ وهو من مضادات الأكسدة ويزيد اللوز من نشاط الخلايا المناعية القاتلة.

الأسماك: من الأطعمة المفيدة لجسم الطفل لاحتوائها على الأحماض الدهنية الثلاثية (أوميجا-٣) التي تحسن من وظيفة الخلايا المناعية.

البيض: هو مصدر غني بفيتامين د ويحتوي أيضاً على عناصر غذائية تحسن من وظيفة الجهاز المناعي مثل السيلينيوم وفيتامين ب.

بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من البروتين اللازم لبناء العضلات.

من الأفضل لنا أن نتناول بعض الخضروات طازجة مع عدم تعرضها للحرارة لأنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات ليستفيد الجسم منها.

 يمكن تحسين وظيفة الجهاز المناعي بعدم الاعتماد على تناول المضادات الحيوية بصورة عشوائية لأنها تُضعف من المناعة وتناول الأطعمة المقوية للمناعة بدلاً منها.

 

دكتورة/ آية عصفور

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق