منظمةإيسيسكو : ختان الإناث جريمه عنصريه ضد الفتيات

0 675

إعداد دينا رمزي

قال المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، سالم بن محمـد المالك، إن حوالي 200 مليون فتاة حول العالم أصبن بتشوهات في أعضائهن التناسلية بسبب عادة الختان.

وأوضح المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، في تصريحات ان استمرار “ختان الإناث”، الذي أجمع علماء الدين على أنه من قبيل العادات وليس من قبيل الدين في شيء، يُعتبر نوعا من التمييز ضد الفتيات والنساء، وله نتائج وخيمة على صحتهن وسلامتهن الجسدية والنفسية.

وأوضح المالك أن المنظمة، في إطار رؤيتها واستراتيجية عملها الجديدة، تتبنى دعم وبناء قدرات النساء والفتيات، وسد فجوات التمييز بين الجنسين في المجالات المختلفة، لذا أعلنت عام 2021 عاما للمرأة، تقديرا للأدوار التي تقوم بها، معلنا إطلاق عدد من المبادرات والبرامج والمشاريع العملية التي تعزز قدرات النساء والفتيات.

ومؤخرا، لاقت القضية تفاعلا كبيرا بالتزامن مع اليوم العالمي لرفض ختان الإناث، وجددت المؤسسات الدينية المصرية تأكيدها على أن هذه العملية ليست من الدين ولا يوجد لها سند شرعي، كما تعد جريمة عنصرية ضد الفتيات والنساء، ترتكب يوميا تحت ذريعة العادات والتقاليد، والادعاء بأنها من قبيل الدين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق