منع إذاعة التراويح يثير الجدل «تحت القبة».. ونائب: الأقباط يطالبون بعودتها «الأوقاف» تستجيب وتقرر إذاعة صلاة التراويح

0 393

كتبت دينا رمزي

 

 

شهد اجتماع اللجنة الدينية بمجلس النواب جدلا واسعا، بسبب منع إذاعة صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت، وذلك بعدما انتقد النائب ثروت سويلم، قرار وزارة الأوقاف، وتوجيهاتها للمديريات حول ذلك الشأن.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدينية برئاسة الدكتور أسامة العبد، وكيل اللجنة، وبحضور الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، والمهندس علاء عبدالعزيز رئيس هيئة الأوقاف، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المتعلقة بارتفاع إيجار أراضي الأوقاف.

ووجه النائب ثروت سويلم حديثه لرئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، متسائلا عن أسباب عدم إذاعة صلاة التراويح عبر مكبرات الصوت، لافتا إلى أن المواطنين بمحافظة الشرقية عبروا عن استيائهم.

وتابع: «ليس مواطنو الشرقية فقط هم الذين استاءوا من ذلك.. كلها ضد منع إذاعة صلاة التراويح بالمكبرات باعتبارها أحد أبرز مظاهر الشهر الكريم».

وأضاف: «الإخوة المسيحيين يستمتعون أيضا بإذاعة صلاة التراويح بالمكبرات كأحد مظاهر البهجة في رمضان»، وهو ما دعمه الدكتور أسامة العبد وكيل اللجنة الدينية بقوله: «سألني صديق قبطي عن عدم إذاعة التراويح وأكد لي أنه يستمتع بإذاعة التراويح ويجب إذاعتها بالمكبرات».

واتفق أعضاء اللجنة جميعهم مع مطالب النائب ثروت سويلم بضرورة إذاعة التراويح عبر مكبرات الصوت، معربين عن تضامنهم الكامل مع ذلك المطلب .

ومن جانبه أعلن الشيخ جابر طايع، موافقة وزارة الأوقاف على إذاعة صلاة التراويح بالمكبرات في المساجد في كل أنحاء الجمهورية قائلا: «سنخطر كل المديريات بذلك وأنه لم يكن هناك مانع للمكبرات في صلاة التراويح».

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق