وزير الشباب يشهد ختام البرنامج التدريبي  Nation Builders

0 401

 

كتب- أشرف سيد

 

شهد د. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وجنيفر رازاميمانانا، المستشارة الثقافية بالسفارة الأمريكية، ختام البرنامج التدريبي  Nation Builders، الذي نفذته الوزارة بالتعاون مع السفارة الأمريكية ومؤسسة  Nation Builder، حيث أكد د. أشرف صبحي بأن الوزارة تعمل دومًا على فتح آفاق جديدة للتعاون مع كافة المؤسسات والهيئات بمختلف دول العالم، وكذلك مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص لتقديم خدمات متكاملة ودورات تدريبية على أعلى مستوى للنشء والشباب بهدف خلق جيل جديد لديه القدرة على مواجهة التحديات متعددة الأبعاد ليصبحوا قادة في المستقبل.

وتم في هذا العام 2021 اختيار ٥٠ طالبًا مصريًا، بالإضافة إلى ٢٠ طالبًا من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم تقسيم المشاركين إلي ٧ مجموعات تعمل كل مجموعة علي فكرة  تحقق هدف من أهداف التنمية المستدامة، وفي خلال ٤ أشهر ستقوم كل مجموعة بإنتاج نموذج مبدئي لفكرتهم، وستقدم كل مجموعة خلال أكتوبر المقبل نموذجها المبدئي، والنموذج الفائز سيفوز بالسفر إلى أمريكا في فبراير عام ٢٠٢٢ ، وفي مارس ٢٠٢٢ سوف يأتي أقرانهم الأمريكيين إلي مصر.

وأعلن وزير الشباب والرياضة تبني ٣ مبادرات على أن يقوم بتنفيذ المبادرات فريق العمل نفسه الذي أعد تلك المبادرات، معبراً عن فخره بتلك النتائج التي أسفر عنها البرنامج والتي تبرهن عن وجود نماذج مصرية ناجحة في كافة المجالات وعلى كافة المستويات.

ومن جانبها قالت جنيفر رازاميمانانا المستشارة الثقافية بالسفارة الأمريكية بالقاهرة أستطيع أن استشعر من الطاقة والحماس الذي أراه مدي أهمية هذا البرنامج، لبناء وتعزيز تنمية القيادات الشبابية في مصر، وتعميق وعي مشاركة القادة الشباب في التحديات العالمية، وبناء علاقات بين الشباب المصريين مع أقرانهم في الولايات المتحدة، وأننا نومن بأن الشراكة مع شباب مصر يُعد من أهم أولوياتنا، ونريد الاستثمار في الجيل القادم من القادة المصريين فهم قادة المستقبل ونجاحهم من نجاح مصر، مؤكده علي أن برنامج “Nation Builders”  يُعد مساهمة مهمة في بناء شبكة من القادة الشباب المصريين والانضمام إلى قادة آخرين من الولايات المتحدة والشرق الأوسط، وتم استثمار أكثر من 350 مليون دولار في المنح الدراسية وفرص التبادل وبرامج التدريب للشباب المصري لأكثر من ٢٣ ألفًا من الطلاب المصريين والأمريكيين والمتخصصين في منتصف حياتهم المهنية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق