«عناني» يهدد بالتصعيد !!

0 490

المرشح لرئاسة الإسماعيلي يرفض التصويت السري في الجمعية العمومية

مديرية الشباب والرياضة: المعني بنظر طعن د. هشام هي اللجنة الأوليمبية

9 أعضاء فقط تقدموا بأوراقهم للمنافسة .. والقوائم خلال ساعات

 

 

 

  تغلق اللجنة المشكلة من الجهة الإدارية والإسماعيلي السابعة مساء اليوم الأربعاء قبول أوراق الراغبين ترشيح أنفسهم على المقاعد الثمانية “الرئيس والنائب وأمين الصندوق وأربع أعضاء فوق السن وواحد تحت السن لانتخابات المجلس الجديد لقلعة الدراويش المقرر انعقادها 31 أكتوبر المقبل.

 

وكانت أبواب الترشح للمعترك الانتخابي للإسماعيلي المحدد موعده نهاية الشهر المقبل تم فتحها الخميس الماضي من أجل اختيار أعضاء الجمعية العمومية من يمثلهم في الدورة المقبلة 2021/2025 حيث تقدم بالمستندات الرسمية حتى أمس كلٌ من الدكتور هشام عناني والمهندس يحيى الكومي على منصب (الرئيس) وسليمان أبو عريضة “النائب” عمرو زكي بعد تعديل الصفة ومدحت الحوفي ومحمد طلحة للعضوية (فوق السن) وحسام عبد البديع ونانسي القاضي (تحت السن).

 

 

ويتوقع قبل إسدال الستار على قبول أوراق المرشحين لانتخابات الإسماعيلي ارتفاع الأعداد بشكل ملحوظ على كل المقاعد ودخول قوائم كاملة هذا المعترك لتشتعل المنافسة بين المتقدمين للفوز بالمناصب الثمانية لتشكيل مجلس جديد يدير شئون النادي طوال الأربع سنوات المقبلة خلفًا لنظيره الحالي برئاسة إبراهيم عثمان الذي رفض الترشح ليكتفي بالمدة التي قضاها في منصبه.

 

 

وأفادت مديرية الشباب والرياضة بالإسماعيلية في الطعن المقدم لها من الدكتور هشام عناني المرشح على مقعد الرئيس في انتخابات الإسماعيلي القادمة أنها ليست مسؤولة للرد عليه والمعني بالأمر اللجنة الأوليمبية المصرية، حيث اشتكى من وجود مخالفة لتطبيق قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017 ولائحة النظام الأساسي للنادي أن التصويت سوف يكون سريا داخل صناديق الاقتراع على جدول الأعمال المتعلق باعتماد الميزانية والحساب الختامي للسنة المالية المنتهية ومشروع الموازنة لمثيلاتها المقبلة فضلا عن تعيين مراقب للحسابات وتحديد مكافأته والتصديق على تقرير مجلس الإدارة عن رواتب ومكافآت المدير التنفيذي والمالي وغيرها.

 

 

وقرر المرشح على مقعد الرئيس في انتخابات الإسماعيلي المقبلة تصعيد المشكلة للجنة الأوليمبية خلال الساعات القليلة القادمة للتمسك أن تكون عمومية النادي في العلن وليس السر لكي يتسنى للأعضاء الناخبين مناقشة بنودها أو تسجيل اعتراضهم على أيٍ منها وأن التعلل بتنفيذ الأعمال الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا حق يراد به باطل حيث أن هناك أندية واتحادات رياضية لم تفعل هذه الإجراءات بدليل أن اتحاد اللعبة ينوي السماح بدخول آلاف الجماهير لمشاهدة المباريات الرسمية مع بدء انطلاق الدوري الممتاز.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق