وزير الكهرباء يستقبل سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين البلدين

0 320

كتب/ حسين السيد

 

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة السيد فرانك هارتمان السفير الجديد لجمهورية ألمانيا الاتحادية بالقاهرة لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون الحالى والمستقبلى بين البلدين. وأكد الدكتور شاكر على عمق العلاقات بين مصر وألمانيا المتمثلة فى التعاون مع شركة سيمنس الألمانية في مختلف المجالات، مشيراً إلى التعاون القائم والمتمثل فى تنفيذ قطاع الكهرباء المصرى لعدد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الألمانى من أجل الاستفادة من خبراتهم والتقدم التكنولوجى. وأشار إلى أنه قد تم اتخاذ خطوات ناجحة في هذا المجال، حيث نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري فى الانتهاء من العديد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الألماني للاستفادة من خبراته المتميزة والتكنولوجيا المتقدمة.

 

وأعرب الدكتور شاكر عن رغبته فى استكمال مسيرة التعاون مع الشركات الألمانية على أرض مصر بعد التعاون المثمر والبناء الذى شهدته وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة مع شركة سيمنس منذ عقود طويلة، والذى كلل بالنجاح فى التعاون المشترك بين وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وشركة سيمنس والشركاء المصريين بإقامة 3 محطات عملاقة لتوليد الكهرباء بقدرات بلغت 14.4 جيجاوات، أضافت للشبكة القومية المصرية نحو 25% من قدرتها والتي تم إنجازها في فترة زمنية غير مسبوقة (خلال عامين ونصف)، حيث تصل كفاءة هذه المحطات إلى 60.5% مما ساهم في توفير استهلاك الوقود في مصر، وتلعب هذه المحطات دورًا رئيسيًا في توفير إمدادات الطاقة لدعم التنمية الاقتصادية طويلة المدى في مصر، خاصةً في صعيد مصر، وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية.

 

وأكد على اهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بمشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار، مشيراً إلى الربط مع الأردن وليبيا والسودان وجارى استكمال إجراءات الربط مع السعودية، وكذلك الربط مع قبرص واليونان وتصدير الكهرباء إلى أوروبا. وأشار شاكر إلى الاهتمام الكبير والجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء ليعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع، موضحاً أنه جارى العمل على قدم وساق لتدعيم شبكات توزيع الكهرباء لرفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين لأعلى مستويات الجودة وخاصة فى صعيد مصر وكذلك تطوير 47 مركز تحكم في شبكات توزيع الكهرباء موزعة على مستوى شركات توزيع الكهرباء، بحيث تغطى كافة أنحاء الجمهورية لرفع مستوى جودة الأداء.

 

وأكد الدكتور شاكر على الاهتمام الذى يوليه القطاع لتنويع مصادر الطاقة والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة فى هذه المشروعات، مؤكداً أنه كان من المُخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة من الحمل الأقصى إلى 20% بنهاية عام 2022 ولكن نجح القطاع فى الوصول لهذه النسبة بنهاية هذا العام 2021 ومن المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035، ويتم حالياً إجراء الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة. وأوضح أنه جارى التعاون مع عدد من الشركات ذات الخبرات التكنولوجية المتعددة ومن بينهم شركة سيمنس الألمانية وذلك للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروع تجريبي لانتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كخطوة أولى نحو التوسع في هذا المجال وصولاً إلى إمكانية التصدير، مؤكداً على استعداد القطاع للتعاون مع مختلف الأطراف فى هذا المجال.

 

كما أشاد فرانك هارتمان سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بالتطور السريع والملحوظ  فى المشروعات التى تنفذها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى تحقيقها خلال فترة وجيزة معرباً عن رغبته فى تعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء فى مختلف مجالات الكهرباء، وأعرب عن رغبة بلاده فى الاستمرار فى تقديم خبراتهم ودراساتهم فى العديد من المجالات، معرباً عن رغبته في زيادة حجم الاستثمار على أرض مصر. كما أشاد بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة  فى كافة المجالات.

 

وفي نهاية اللقاء أكد الجانبين على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كافة المجالات، وجذب وتشجيع الاستثمار على أرض مصر، خاصة مشاركة القطاع الخاص في المشروعات المختلفة في قطاع الكهرباء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق