وكيل وزارة الصحة بالشرقية ووكيل وزارة الإسكان يتفقدا مستشفي السعديين لتطوير الأقسام الطبية بها

0 361
كتب/ حسين السيد

 

 

تنفيذاً لتعليمات الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، قام الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، والعميد محمد محفوظ النجار وكيل وزارة الإسكان بالشرقية، بالمرور على مستشفى السعديين المركزى، لوضع تصور على الطبيعة لتطوير ورفع كفاءة قسم الكلى الصناعية، وقسم الحضانات، مع عمل التوسعات اللازمة لهما بما يتناسب مع معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوى، واستيعاب أكبر عدد من المرضى، وتقديم أفضل خدمة طبية ممكنة لهم، وذلك في حضور لجنة من مديرية الصحة تضم مديري إدارات “التخطيط، والرعاية الحرجة والعاجلة، ومسئولي أقسام الكلي، وأقسام الحضانات، ومكافحة العدوى”، ولجنة من مديرية الإسكان والمرافق تضم رئيس قطاع المشروعات، ورئيس قطاع التنفيذ”، والشركة المنفذة للأعمال.

 

وقام وكيلا وزارة الصحة والإسكان بعقد اجتماع مع أعضاء اللجنة، وإدارة المستشفي، وتحديد الأولويات والاحتياجات اللازمة من أعمال التطوير، كما تفقدا الأقسام الطبية بالمستشفي، وقامت اللجنة برفع المساحات، ومناظرة الرسومات الهندسية، ووجه وكيل وزارة الصحة بنقل قسم الكلي الصناعي للدور الأرضي، ونقل الحضانات للدور الثالث، تخفيفا على مرضي الغسيل الكلوي.

 

كما اطمأن وكيل وزارة الصحة علي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي بقسم الأورام السرطانية الجديد، والذي يسع لعدد ٣١ سرير، بجانب دعمه بالخدمات المكملة منها “أشعة فوق صوتية علي القلب (إيكو)، وعيادة تغذية، وعيادة الدعم النفسي لمرضى الأورام، ووحدة علاج الألم، وصيدلية داخلي”، ويتم من خلاله تقديم خدمات العلاج الكيماوي والهرموني لمرضي الأورام، بجانب إجراء العمليات الجراحية اللازمة لهم، وقدم وكيل الوزارة الشكر للأطباء والفرق الطبية بالقسم بعد قيامهم اليوم بإجراء ٥ جراحات لاستئصال أورام سرطانية للمرضي، كما تفقد أيضاً الدورة التدريبية للفرق الطبية عن كيفية تطبيق معايير وسياسات الجودة بالخدمات الصحية، وذلك بقاعة التدريب الجديدة لأطباء الزمالة المصرية، والتي تم تجهيزها لتدريب الأطباء والقوي البشرية، بسعة ٣٥ متدرب، وبلغت تكلفة أعمال التطوير لقسم الأورام وقاعة التدريب ٢.٢ مليون.

 

وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن هذه الزيارة وأعمال التطوير التي ستتم بقسمي الكلي الصناعي والحضانات خلال أيام، تأتي بعد إجتماع معالي محافظ الشرقية أول أمس مع مدير عام جمعية الأورمان ووكيل وزارة الصحة لبحث سبل التعاون بين المحافظة، والجمعية لدعم القطاع الصحي، والإرتقاء بكافة الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمرضى والمترددين على المستشفيات الحكومية ومنافذ تقديم الخدمة، والإتفاق على بروتوكول التعاون لتطوير قسمي الحضانات والغسيل الكلوي بمستشفي السعديين المركزي، شامل البنية التحتية والأجهزة الطبية وذلك على نفقة الجمعية، لخدمة المرضي والمواطنين المترددين علي المستشفي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق