0 1٬237

«العربي للتنمية المستدامة والبيئة» يناقش تكامل المؤسسات العلمية في بناء وتطوير المجتمعات بالدول العربية 

 

القاهرة- مصطفى خالد:

تحت رعاية جامعة الدول العربية يقيم الإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة وجمعية المهندسين الكويتية المؤتمر العلمي الدولي الحادي عشر للإتحاد بعد غد الأربعاء  بمقر جامعة الدول العربية ويوم الخميس 9 ديسمبر 2021 بقاعة المؤتمرات الكبرى بالمركز الكشفي العربي تحت عنوان: تكامل المؤسسات العلمية في بناء وتطوير المجتمعات بالدول العربية.

 

وصرح رئيس المؤتمر الدكتور أشرف عبد العزيز – الأمين العام للإتحاد أن المؤتمر سيقوم بتسليط الضوء على الإهتمام الكبير الذي أولته الدول العربية للتعليم الجامعي وما قبله، وهو ما يدل على الدور الجوهري الذي تقوم به المؤسسات الجامعية والتعليمية في بناء وتنمية وتطوير المجتمعات والدول، وبخاصة البناء الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والحضاري فضلا عن قضايا البيئة والتنمية المستدامة والتقنية الرقمية، وقبل ذلك بناء الشخصية التي تحقق هذه الرؤى.

 

ونوه أمين عام الاتحاد بالجهد الذي تبذله المؤسسات العلمية والجامعات العربية والهيئات البحثية في بحث ومناقشة قضايا التنمية والتقدم العلمي والتقني بالمنطقة العربية وصولا الى العبور بالمجتمعات نحو آفاق رحبة ومستقبل أفضل ومستدام جيلا بعد جيل.

 

وأشار إلى أن أن تلك المؤسسات لديها العديد من الخبرات والإمكانات العلمية والبشرية التي تستطيع من خلالها أن تبني وتعمر تنهض بالأمم لتسير في أغوار سباق الدول المتقدمة لذلك يستهدف المؤتمر توضيح الدور الذي تقوم به المؤسسات العلمية في تنمية وبناء الأمم والشعوب، و إظهار أهمية الدور الذي تلعبه المؤسسات العلمية في التقدم الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والبيئي للمجتمعات العربية، التشجيع على خلق منافسة شريفة في تقديم أفضل وسائل التنمية والازدهار لخدمة الأوطان والمواطن، ودون شك فإن للجامعات دور كبير في الإسهام في إيجاد فرص ومجالات جديدة لسوق العمل العربي، وفتح قنوات للتواصل بين المؤسسات العلمية في تقريب وجهات النظر.

 

 

وأضاف أن المؤتمر يشرف عليه المستشار نادر جعفر رئيس الإتحاد ويضم العديد من العلماء والشخصيات الدولية الهامة منها ميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم الخيرية بالإمارات العرببة المتحدة والمهندس فيصل العتل رئيس جمعية المهندسين الكويتية ورئيس إتحاد المهندسين العرب، والسفير الدكتور حسن شوناي سفير تشاد لدى جمهورية مصر العربية، والوزير المهندس أسامه كمال وزير البترول والثروة المعدنية المصري الأسبق ورئيس الهيئة العلمية العليا للإتحاد،  والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور صلاح مصيلحي رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، والدكتور فيصل بن فرج المطيري المشرف على مرصد المسئولية الاجتماعية بجامعة المجمعة بالمملكة العربية السعودية، والدكتور محمد بن هلال الكسار نائب رئيس الإتحاد، والبروفيسور فايز عبود ضمرة رئيس جمعية المخترعين بالمملكة الأردنية الهاشمية، والدكتور خالد القيسي الأستاذ بجامعة السليمانية بالعراق، والدكتورة آمال شوتري الأستاذ بجامعة محمد البشير الإبراهيمي بالجزائر،وقام بوضع وصياغة محاور المؤتمر مقررا اللجنة العلمية والدكتور بدر الطويل رئيس قسم تكنولوجيا الهندسة الكهربائية في كلية الدراسات التكنولوجية بالكويت، والدكتور تحسين شعلة الأستاذ بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ورئيس تحرير مجلة الإتحاد العلمية، برئاسة الدكتور صلاح يوسف وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق ونائب رئيس الهيئة العلمية العليا للإتحاد، و الدكتور دعد محمد فؤاد الأستاذ بجامعة القاهرة ونائب رئيس الإتحاد، أ.د جمال جمعة مدني الأستاذ بجامعة قناة السويس والمستشار العلمي للإتحاد، الدكتورة شروق الجاسر عضو مجلس إدارة جمعية المهندسين الكويتية ، الدكتور خالد محمد حسين القيسي الأستاذ بجامعة السليمانية بالعراق وعضو الهيئة العلمية العليا للإتحاد، والدكتورة آمال شوتري الأستاذ بجامعة محمد البشير الإبراهيمي بالجزائر وعضو الهيئة العلمية العليا للإتحاد ، و الدكتور محمد عيد السريحي رئيس المجلس العربي للإبداع والإبتكار بالمملكة العربية السعودية ، و الدكتور هبة صلاح محمد حامد أستاذ علم وظائف الأعضاء المساعد بكلية البنات للآداب والعلوم والتربية جامعة عين شمس

 

 تتناول محاور المؤتمر أهمية البحوث والدراسات والمراكز العلمية في خدمة المجتمعات العربية ، وتفاعل الخطط والبرامج الإستراتيجية للمؤسسات العلمية في بناء الدول، وضرورة التحالف العلمي المشترك والخبرات المتبادلة التي تزيد من فرص التقدم وبناء المجتمعات، القيم الأخلاقية والإنسانية في التعامل مع نظم ومقدرات الدول، الاهتمام بدور المؤسسات في التعاون لتحقيق التكامل لبناء المجتمعات، دور المؤسسات العلمية والبحثية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة..الطاقة المستدامة وتحلية المياه أنموذجا، وكذلك الإهتمام بحاضنات الأعمال ومشروعات التخرج للمبدعين والمبتكرين من طلاب الجامعات، ودور المؤسسات العلمية في إعداد وتخطيط المدن المستدامة والنقل النظيف.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق