0 1٬076

«شعراوي»: بدء الجزء الأول من دورة إعداد قادة المستقبل لتجهيز صف ثان للإدارة المحلية الأسبوع المقبل 

 

 

كتب – مصطفى خالد:

 

استجابة لاهتمام القيادة السياسية ببناء الإنسان المصري، وتنفيذاً لاستراتيجية رؤية مصر 2030 لتطوير أداء العاملين في الإدارات المحلية ليكونوا موظفين حكوميين محترفين بما يتناسب مع العصر الحديث الذي نعيش فيه، أعلن اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية أن الوزارة تنظم الأسبوع المقبل، الجزء الأول من دورة إعداد قادة المستقبل بمركز التنمية المحلية بسقارة وتستمر لمدة 3 أسابيع ، ويستفيد منها 65 متدرباً من ديوان عام الوزارة وجميع المحافظات، مؤكداً أن هذه الدورة الهامة تهدف إلى رفع كفاءة الجهاز الإداري بالمحافظات من خلال تنمية المهارات القيادية والإدارية خاصة للصف الثاني من العاملين بالمحليات.

 

وأكد «شعراوي» أن الوزارة من أوائل الوزارات التي نفذت دورات لإعداد قادة المستقبل، لتأهيل صف ثان مؤهل لشغل مناصب قيادية بالمحليات، لافتاً إلي أن الوزراة نفذت نقلة نوعية في تدريب العاملين بالمحليات والقيادات المحلية وإحداث تغيير شامل في أسلوب التدريب بالتنسيق مع الاكاديمية الوطنية للتدريب خاصة وأن خطة عمل الوزارة تستهدف خلق كوادر قيادية وشبابية مدربة ومؤهلة للتعامل بكافة الأساليب الحديثة باعتبارهم قادة المستقبل وأساس تقدم الدولة .

 

وأشار الوزير إلى أنه سيتم ترشيح من يجتاز الدورة التدريبية كاملة بأداء متميز لتولي منصب قيادي في المحافظات، وتعيينهم مساعدين لرؤساء الأحياء والمدن، موضحاً أن الجزء الأول من الدورة يركز على عدة موضوعات أهمها تخطيط المشروعات و إعداد ال business plan ، وقانون البيئة وتطوير منظومة النظافة وإدارة المخلفات الصلبة ، وإدارة الموارد البشرية للقيادات ، و المفاهيم والإطار القانونى ، و التخطيط الاستراتيجى والتنفيذى و الإدارة بالنتائج ، وأساليب المتابعة والتقييم والقياس المرجعى ومعدلات الاداء ، والحوكمة فى الإدارة المحلية ، والتخطيط المحلى والموازنات الاستثمارية وقانون التعاقدات .

 

 و قال إن دورة قادة المستقبل ستتضمن أيضاً موضوعات عن التميز المؤسسى ونماذجه ومحاوره ، والتطوير المؤسسى وقانون الخدمة المدنية ، ومهارات العرض والتقديم والتواصل الفعال ، و مفاهيم و أطر التنمية الاقتصادية ، و مهارات التفاوض، و تطوير البنية التحتية الأساسية ، و قانون الادارة المحلية الجديد ودور المجالس الشعبية المحلية .

 

ووجه « شعراوى» المشرفين على تنفيذ دورة قادة المستقبل ، بزيادة المساحة الزمنية المخصصة لورش العمل وجلسات المحاكاه خاصة في مجال الأزمات والزيارات الميدانية للأماكن المتميزة التي تم تطويرها بعد حضور بعض العاملين بها دورات سابقة لقادة المستقبل ، و ذلك للاستفادة منها في تطوير جهات عمل المتدربين ، إضافة الى لقاءات لتبادل الخبرات مع بعض سكرتيري عموم المحافظات والمحافظين السابقين واجراء أبحاث جماعية يقوم المتدربون بإعدادها لأهم الموضوعات المتعلقة بالإدارة المحلية وطرق الارتقاء والتطوير اللازمة لها.

 

تجدر الإشارة إلى أنه تم اختيار المتدربين لدورة قادة المستقبل من العاملين المتميزين على مستوى جميع المحافظات وديوان عام الوزارة فضلاً عن بعض المتميزين الحاصلين على دورات إعداد المدربين TOT ، وقام مركز التنمية المحلية بسقارة بإجراء اختبار سلوكى وحاسب آلى ومقابلة شخصية، كما تم وضع بعض القواعد العامة للترشح للدورة منها أن يكون المتدرب حاصلاً على مؤهل عالى ، ويتمتع بشخصية قيادية قوية وألا يزيد عن 45 عاماً، وألا يكون من الشاغلين لمناصب قيادية.

 

وفي السياق نفسه، ينظم مركز التنمية المحلية بسقارة الاسبوع المقبل دورتين جديدتين هما دورة ديناميكيات السكان ومؤشرات المتابعة، ودورة التقييم وبرنامج إدارة المشروعات، فيما تستمر دورة الإطار النظري للتحول الرقمي للأسبوع الثاني على التوالي ويستفيد من هذه الدورات 144 متدرباً من جميع المحافظات .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق