اختتام الحملة القومية ضد شلل الأطفال بتطعيم أكثر من ١.٢ مليون طفل بمحافظة الشرقية بنسبة تغطية ١٠٢%

0 393

كتب/ حسين السيد

 

تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، ودعم الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وإشراف الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اختتمت المحافظة فعاليات الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال، والتي انطلقت يوم الأحد الماضي، واستمرت حتى مساء أمس الجمعة، بتطعيم مليون و ٢٦٨ ألف و ١٥٧ طفلاً من عمر يوم وحتى ٥ سنوات، بنسبة تغطية بلغت ١٠٢%، وذلك بعد مد فترة الحملة يومي الخميس والجمعة، لاستقبال الأطفال الذين لم يتلقوا التطعيم خلال أيام الحملة القومية الأربعة السابقة، لأسباب مرضية أو موانع صحية، أو غيرها.

وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن الفرق الطبية الثابتة والمتحركة، قامت خلال أيام الحملة بتطعيم الأطفال المصريين وغير المصريين المقيمين بجميع أنحاء المحافظة بالمجان، مشيراً إلي أن عدد الفرق المشاركة في الحملة بلغ ٣٣١٠ فرقة، بواقع ٥٢٩ فرقة ثابتة بالمراكز الطبية والوحدات الصحية ومكاتب الصحة، وعدد ٢٧٨١ فرقة متحركة جابت المنازل والحضانات، وتم تقسيمهم إلى ٢٣٧٣ فرقة بالريف، و٩٣٧ فرقة بالحضر، بمراكز ومدن المحافظة، واستهدفت الحملة تطعيم مليون، ٢٤٤ ألف، ٢٥٨ طفل علي مستوي المحافظة.

 

وأكد وكيل الوزارة بأن الدولة تبدي اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين بالمحافظة، خاصة للحفاظ على صحة أبناءنا الأطفال، واستمرار مصر خالية من مرض شلل الأطفال، مثمناً الدعم المستمر من معالي محافظ الشرقية للمنظومة الصحية بالمحافظة، وخلال تنفيذ الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال.

كما أثني “مسعود” على أداء الفرق الطبية التي شاركت في الحملة، وما تم تحقيقه في ظل الظروف الاستثنائية الحالية، والطقس شديد البرودة خلال أيام الحملة، مقدماً الشكر لوكيل المديرية ومدير عام الطب الوقائي، ومديري الإدارات الفنية بالمديرية، والفرق الطبية والإشرافية المشاركة في الحملة، علي جهودهم المخلصة المبذولة وعطائهم المستمر للحفاظ علي صحة وسلامة أبنائنا وبناتنا الأطفال بمحافظة الشرقية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق