تزامناً مع عيد الشرطة.. وكيل وزارة الصحة يقدم التهنئة لقيادات ورجال الشرطة ويشارك فى مراسم وضع إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري

0 346
كتب/ حسين السيد

 

تحت رعاية الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتزامناً مع عيد الشرطة الـ٧٠ والذي يعد تخليدًا لذكري موقعة الإسماعيلية عام ١٩٥٢، والتي راح ضحيتها خمسون شهيدا وثمانون جريحًا من رجال الشرطة المصرية علي يد الاحتلال الإنجليزي في ٢٥ يناير بعد أن رفض رجال الشرطة بتسليم سلاحهم وإخلاء مبني المحافظة للاحتلال الإنجليزي، قام الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بتقديم التهنئة لقيادات ورجال الشرطة بمحافظة الشرقية، برئاسة السيد اللواء محمد والي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، وذلك بمقر قوات الأمن بالزقازيق، كما شهد قيام محافظ الشرقية يرافقه مدير أمن الشرقية والمستشار العسكري للمحافظة، بوضع إكليلاً من الزهور على النصب التذكاري لشهداء الشرطة، بحضور القيادات التنفيذية بالمحافظة، وعدداً من القيادات الشرطية.

 

بدأت المراسم بقراءة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء مصر الأبرار ثم عزفت الموسيقى العسكرية سلام الشهيد والأغاني الوطنية لتعزز روح الانتماء والولاء لوطننا الغالي مصر، كما تم عرض فيلم تسجيلي بالأعمال البطولية لرجال الشرطة.

 

أكد معالي محافظ الشرقية إعتزازه بالدور العظيم الذي يضطلع به رجال الشرطة في حماية الجبهة الداخلية والسهر على أمن وأمان المواطنين بكل صدق وإخلاص وتفاني، وتصديهم خلال عام ١٩٥٢ للاحتلال البريطاني بكل شجاعة لقوات الاحتلال البريطاني دفاعاً عن العزة والكرامة الوطنية.

 

أهدي محافظ الشرقية شعار المحافظة للواء محمد والي مدير أمن الشرقية تقديراً لأدائه المتميز في الإرتقاء بالمنظومة الأمنية داخل المحافظة، كما حرص مدير الأمن علي تقديم درع المديرية لمحافظ الشرقية تقديراً لمجهوداته الملموسة في الإرتقاء بمستوي الخدمات المقدمة للمواطنين من أبناء المحافظة.

 

ويتقدم وكيل وزارة الصحة بتحية تقدير وإعزاز وشكر، لكل فدائي بجهاز الشرطة وشهداء الوطن وأسرهم، الذين قدموا أرواحهم ودمائهم فداءا للحفاظ علي وطننا الغالي، وإيمانا بالدور العظيم الذي تقوم به قوات الأمن، والتي يخلدها الشعب المصري ويحتفل بذكراها كل عام علي مدار ٧٠ عاما، متمنياً لمصرنا الحبيبة دوام الآمن والأمان والاستقرار والتنمية والرخاء.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق