جامعة الزقازيق تعقد ندوة تحت عنوان “العنف المجتمعي وسبل معالجته”

0 379

كتب/ حسين السيد

في إطار حرص الدولة على مناهضة العنف، وتنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية ، ومن منطلق اهتمام جامعة الزقازيق، برفض العنف بكل صوره وأشكاله، داخل المجتمع المصري ، وتحت رعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق والأستاذة الدكتورة جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة صباح اليوم الاثنين الموافق ١٤/٣/٢٠٢٢ المنتدى الثقافي الثاني لوحدة مناهضة العنف بقاعة المؤتمرات الكبري ، بعنوان “العنف المجتمعي وسبل معالجته” حيث حاضر فيه الدكتورة نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان ، بحضور الأستاذ الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، أ. د/ عاطف الصياد أمين عام الجامعة، أ.د احمد عناني وكيل كلية الطب للدراسات العليا والبحوث ومستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية ، والسادة نواب رؤساء جامعات وسط الدلتا ومنسقيهم ، أ.د نهلة الجمال ، أ.د/ غاده عبد الفتاح مدير وحدة مناهضة العنف بالجامعة ، والساده العمداء ووكلاء الكليات بالجامعة ، ومنسقي وحدة مناهضة العنف بكليات الجامعة ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والساده المعاونين.
افتتحت الندوة بالسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية ، ثم تلاوة لبعض الآيات من القرآن الكريم بصوت فضيلة الشيخ الدكتور عبد الفتاح الطاروطي ، ثم رحبت أ.د جيهان بضيوف المنتدى الثقافي الثانى لوحدة مناهضة العنف اليوم ، مقدمة الشكر لهم علي تلبية الدعوة ، كما أوضحت الدور الهام لوحدة مناهضة العنف بالجامعة والتي من شأنها العمل علي استخدام آليات ضبط النفس ومواجهة المشاكل حتي لا تتسع دائرة العنف بالمجتمع ، مشيرةً إلى أن المنتدى اليوم يأتي بداية لسلسلة ندوات تعقد تباعاً بالكليات داخل الجامعة .
.
وأعرب الأستاذ الدكتورعثمان شعلان خلال كلمته عن بالغ سعادته لاستضافة هذا المنتدى ، وذلك لاهتمام الجامعة بشكل مستمر بكافة التكليفات الرئاسية للمساهمة بكافة مبادرات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية مثل مبادرة حياة كريمة ، والذى يعد مشروعاً عملاقاً تتميز به مصر في تنفيذه عن باقي الدول ، وأيضاً مبادرة ١٠٠ مليون صحة والكشف المبكر عن الأمراض والتي تهتم بشكل واضح بالمرأة ، بالإضافة إلى الدور البارز لقطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة في تفعيل دور وحدة مناهضة العنف بالجامعة.
وقد تناولت الندوة عدد من المحاور الهامة والتي ناقش خلالها المحاور الإعلامي خالد سعد ( كبير المذيعين بالقناة الأولي ) عدد من القضايا الهامة مستعرضاً تعريف العنف وأسبابه و أنواعه ومظاهرة المتنوّعة، وكيفية التغلب عليها .
ومن جانبها، أوضحت الدكتورة جيهان يسرى على اهتمام قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة على تبنى سلسلة من الندوات لمناهضة العنف في المجتمع ، من خلال وحدة مناهضة العنف بالجامعة ، في طار المساهمة في كافة المبادرات الرئاسية المختلفة.
وأشارت د.نهاد أبو القمصان إلى العديد من التغييرات التي تبنتها الدولة من أهمها المادة رقم ١١ من الدستور المصري والتي تنص علي حمايه حقوق المرأة وإصدار العديد من القوانين وتغليظ العقوبات ، وأشارت إلى دور وسائل الإعلام فى تبنى سياسة بناءة لمناهضة العنف في المجتمع .
كما تناول المنتدى الثقافي الثاني الإجابة على العديد من الاسئلة التي تهم الحضور ، كما عُرض خلال اليوم عدد من الفقرات الفنية والغنائية بمصاحبة الفرقة الموسيقية لكلية التربية النوعية تحت إشراف الأستاذ الدكتور هاني حسن مستشار اللجنة الفنية باللجان العليات لاتحاد طلاب الجامعة ، والأستاذ الدكتور ايهاب عاطف ، بالإضافة إلى عروض من كلية التربية للطفولة المبكرة .
وفى ختام المنتدى قام الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة بتسليم الدكتوره نهاد أبو القمصان والإعلامى الأستاذ خالد سعد درع الجامعة تقديراً لجهودهم في خدمة المجتمع ، ثم قاموا بزيارة إلي متحف الجامعة وتفقد مقتنياته .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق