صحة الشرقية: إجراء جراحة عاجلة ودقيقة بالمخ لطفلة بمركز الإيواء بالعاشر من رمضان

0 248
كتب/ حسين السيد
في إطار حرص الدولة علي الاهتمام برعاية أبنائنا وبناتنا الأطفال، والحفاظ علي صحتهم وسلامتهم، وفقاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتعليمات الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة والسكان، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وبإشراف مباشر من الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، قامت الإدارة الصحية بالعاشر من رمضان بإجراء جراحة عاجلة ودقيقة لتركيب صمام بالمخ للطفلة سماح، كريمة النسب، والقاطنة بمركز إيواء الأطفال المعثور عليهم بالحي الحادي عشر بمدينة العاشر من رمضان، وذلك بالتعاون مع المجتمع المدني، وبالتنسيق مع أحد المستشفيات غير الحكومية “الخاصة” بمدينة العاشر من رمضان، ومشاركة أستاذ جراحة المخ والأعصاب بأحد الجامعات المصرية، بدون أجر، والذي رفض ذكر أسمه، وذلك بعد إجراء كافة الفحوصات الطبية والمعملية والأشعات اللازمة، حيث كانت تعاني من ارتشاح شديد في المخ، وتمت العملية الجراحية بنجاح، والحالة الآن مستقرة، وتم عودة الطفلة إلي مركز الإيواء بالعاشر لاستكمال الرعاية اللازمة لها.
وقدم وكيل الوزارة الشكر لمدير الإدارة الصحية بالعاشر، ومدير المستشفي الخاصة، وجميع الفرق الطبية من الأطباء، وهيئة التمريض، والخدمات المعاونة، والمشاركين في هذا العمل، والعاملين بمركز الإيواء، نظراً للجهود المبذولة لصالح المرضي وأبنائنا الأطفال بالمحافظة، ومؤكداً علي دورهم الهام في رعاية وتربية هؤلاء الأبناء، وتقديم كافة أوجه الدعم لهم، من أجل إنشاء مواطن صالح ينفع نفسه ومن ثم المجتمع الذي يعيش فيه.
يذكر أنه تم نقل جميع الأطفال بدور الإيواء بكفر صقر وفاقوس، إلي مركز الإيواء الجديد بالحي الحادي عشر بمدينة العاشر من رمضان، منذ ثلاثة شهور تقريباً، بعد إنشاؤه وتجهيزه بتكلفة تقديرية بلغت ٨.٥ مليون جنيه، ضمن الخطة الاستثمارية، علي ثلاثة أدوار، علي مساحة ٢٠٠٠م٢، ليسع ١٥٠ طفل، ويشمل غرف للنوم، وغرف للمعيشة، وغرف للترفيه مزودة بألعاب للأطفال، وغرف لتحضير الرضعات، وغرف للملابس، والمطبخ، والمغسلة، هذا بالإضافة لغرف للإقامة المنفردة للأطفال حال وجود نزلات برد أو خلافه.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق