وكيل الصحة بالشرقية يجتمع بمديري الإدارات الصحية لمناقشة الخطة الزمنية للانتهاء من تطوير الوحدات 

0 279
كتب/ حسين السيد

 

عقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اجتماعا مع مديري إدارات المرحلة الأولي الصحية للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، والتي تشمل إدارات “الحسينية، وصان الحجر، ومنشأة أبو عمر”، لمناقشة خطة تطوير منافذ تقديم الخدمة الطبية بهم، ضمن “حياة كريمة”، وذلك صباح اليوم الأربعاء، بمكتب وكيل الوزارة، في حضور منسق المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، ومديري التخطيط والإدارة الهندسية بالمديرية.
ناقش وكيل الوزارة مع مديري الإدارات الصحية الموقف الحالي من خطة تنفيذ الأعمال بالمشروعات الصحية ضمن المرحلة الأولي من المبادرة الرئاسية بالحسينية، وصان الحجر، ومنشأة أبو عمر، والتي يتم خلالها عمل تطوير شامل وإنشاء جديد ورفع كفاءة لعدد ٦٣ منفذ طبي، مقسمة إلي ٢٦ منشأة طبية بالحسينية، و ٢٠ منشأة بصان الحجر، و ١٧ بمنشأة أبو عمر، وناقش مع مديري الإدارات آخر المستجدات، ونسب تنفيذ الأعمال بكل مشروع، والتي بلغت ما بين ٧٠ إلي ١٠٠%، ومناقشة إجراءات تسليم المنشآت الصحية التي تم الإنتهاء منها ضمن المبادرة الرئاسية، مشدداً علي المتابعة الميدانية المستمرة والمكثفة لجميع المنافذ، ومتابعة تنفيذ أعمال البنية التحتية والأساسية، وخاصة أعمال السباكة والكهرباء وغيرها، كما تمت الإشادة بأعمال التشطيبات النهائية التي تمت ببعض الوحدات الصحية، كما ناقش وكيل الوزارة خطة تشغيل هذه المنشآت، وتوفير القوي البشرية اللازمة للعمل، والتدريب الجيد لهم، خاصة في المنشآت الطبية الجديدة، والبالغ عددها ٥ منشآت صحية.
وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن هذا يأتي في إطار اهتمامات الدولة بتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والإرتقاء بالمنظومة الصحية بقري الريف المصري، مؤكداً بأن القيادة السياسية تولي اهتماماً كبيراً بصحة وسلامة المواطنين، ولا تدخر أي جهد في تطوير ورفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة لهم، مشيراً إلي أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة تعد الأولي للاهتمام بجميع منافذ تقديم الخدمة الطبية، وتوفير حياة كريمة للمواطنين بالريف المصري، ومؤكدا علي الدعم المستمر للقطاع الصحي بالمحافظة من قبل وزارة الصحة، ومعالي محافظ الشرقية، للإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق