صحة الشرقية: المرحلة الثانية من حقك تنظمي تقدم الخدمة لأكثر من ١٢ ألف منتفعة بالمحافظة خلال يومها الأول

0 253
كتب/ حسين السيد

 

تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والقائم بأعمال وزير الصحة والسكان، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتعليمات الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة، وإشراف الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، قدمت الفرق الطبية بالمرحلة الثانية من الحملة التنشيطية لتقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية “حقك تنظمي” بمحافظة الشرقية، الخدمة الطبية لعدد ١٢١٥٨ منتفعة، وبلغ الحاصلات علي وسائل تنظيم الأسرة ٩٥١٤ سيدة بالمحافظة، وذلك خلال يومها الأول، حيث بدأت المرحلة أمس الأحد وتستمر لمدة ٥ أيام حتي يوم الخميس القادم خلال الفترة من ١٩ حتى ٢٣ يونية ٢٠٢٢.
وأوضح وكيل الوزارة بأن المرحلة الأولي من حملة “حقك تنظمي” انتهت يوم الخميس الماضي واستمرت لمدة ٥ أيام، قدمت خلالها الخدمة لعدد ٥٦١٣٦ منتفعة في عدد ١٠ إدارات صحية، مشيراً إلي أن المرحلة الثانية تشمل ٩ إدارات صحية بالمحافظة هي “الزقازيق، كفر صقر، منيا القمح، فاقوس، ههيا، أبو كبير، صان الحجر، منشأة ابو عمر، الصالحية الجديدة”، وتقدم خلالها خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات الصحة الإنجابية من متابعة الحمل وفحص بالسونار وكشف النساء بالإضافة إلي الكشف الطبي في تخصصات الباطنة والأطفال، هذا بجانب ندوات توعوية وتثقيفية تعقد بمراكز الشباب والوحدات المحلية والجمعيات الأهلية عن أهمية تنظيم الأسرة والوسائل المتاحة ومخاطر الزواج والإنجاب المبكر والمتكرر، وتستهدف الحملة تقديم هذه الخدمات مجاناً للمواطنين وجميع السيدات المستهدفة، مضيفاً بأن المرحلة الثانية تقدم الخدمة من خلال ٢١٨ عيادة تنظيم أسرة ثابتة بالوحدات والمراكز الطبية والمستشفيات مدعمة بخدمة الأخصائي، وعدد ٢٥٨ عيادة ثابتة، وعدد ١٢ عيادة طبية متنقلة لضمان وصول الخدمة إلي المناطق النائية والعشوائية بالنجوع والقري بجميع أنحاء المحافظة، بمشاركة ١٠٦ طبيب مدرب، و ٣٥٦ ممرضة، و ٤٧٥ رائدة ريفية ومثقفة سكانية، وتم التدريب الجيد لهم علي أعمال الحملة، مع التأكيد علي الدور الإعلامي، ودور الرائدات الريفيات في تنفيذ الندوات التوعوية والتثقيفية، بجانب تكثيف الدعاية الإرشادية اللازمة للمواطنين، بأماكن ومواعيد الحملة بجميع أنحاء المحافظة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق