خواطر أعجبتنى من زمن الفن الجميل 

0 361

     يقدمها/ رضا محمد أبو العلا

أنا من زمن قرص الطعمية بقرش..
أنا من زمن اللي غمسوا رغيف العيش بالمش..
أنا اللي أكلت السمن البلدي قبل ما يتغش..
وياما شفت الزبادي لما كان ليه وش..
أنا شفت الأبيض والأسود قبل ما يخترعوا الدش..
وبعد الساعة 11 بالليل تلاقي التليفزيون بيوش..
أنا اللي نمت على المراتب اللي محشية قطن بلدنا..
أنا اللي عاصرت لمبة الجاز لما النور يقطع وتحت السرير بخش..
وهباب الوابور اللي حش صحة أمى حش..
والأم ماسكة الفوطة وعلى الوشوش بتنش..
أنا من زمن الأخلاق واحترام الكبير من الخدش..
وأنا رحت مدرستى كل يوم على الأقدام مشي..
وأنا اللي اتربيت على الحب مش كل يوم بوش..
وأنا اللي اتعلمت احترم كبيرنا وأقوم له لما عليَّ يخُش..
وأنا اللي احترمت أساتذتى ومعرفتش يعني إيه غش..
أنا الغلبان بقلب طيب حتى لو أكلتها بمش..
ما أجمله زمن الطيبة والأخلاق والمحبة والاحترام..
ولا كان فيه منبه..
كانت الأم تصحى الفجر تصلي وتجهز فطور جوزها وأولادها قبل ما نروح المدارس مشي..
الله يرحم والدينا ووالديكم..
النفس تعبانة من بعدهم وفراقهم حش قلوبنا حش..
تحياتي لمن عاش هذا الزمان..
وشاف الطيبة والمحبة والاحترام بين الأسرة وبعضها..
(منقول)

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق