رئيس جامعة الزقازيق يهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي والقيادة السياسية بذكرى ثورة 30 يونيو المجيدة وقرب حلول عيد الأضحى المبارك

0 227
كتب/ حسين السيد

 

عقد مجلس جامعة الزقازيق اليوم الثلاثاء اجتماعه الدوري رقم ٥٥٣ لشهر يونيو، برئاسة الدكتور عثمان شعلان، رئيس الجامعة، بمشاركة المقدم محمد علاء عضو هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية، وبحضور الدكتورة جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عاطف محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عاطف الصياد أمين عام الجامعة، ولفيف من السادة عمداء الكليات والوكلاء وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات.
حيث استهل الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة، الاجتماع بالترحيب بالمقدم محمد علاء عضو هيئة الرقابة الإدارية، معربا عن سعادته بمشاركته في المجلس، وأنه إضافة كبيرة من أجل الخروج بصورة مشرفة للجامعة.
وفي المقابل أكد المقدم محمد علاء عن مدى سعادته لحضور مجلس الجامعة، متمنيا لجميع أعضاءه التوفيق والسداد فيما هو قادم.
كما تقدم الدكتور عثمان شعلان بخالص التهاني للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، قائد مسيرة البناء والتنمية وتحقيق الإنجازات بمختلف المجالات داخليًا وخارجيًا؛ بمناسبة حلول الذكري التاسعة لثورة 30 يونيو المجيدة، التي رسخت قدرة المصريين على صنع التاريخ، والتعبير عن إرادة شعبية صادقة، في العزم على انطلاق أزهي مراحل النضال الوطني، والتي جسدت ملحمة تاريخية لتغيير مصير المصريين.
أكد رئيس الجامعة، أن «30 يونيو» هي يوم وطني مجيد انتفض فيه الشعب المصري، لحماية بلاده من الطائفية وطمس الهوية الوطنية، مطالبًا بتأسيس دولة ديمقراطية، وتوفير حياة كريمة أمنة ومستقرة، موجهًا رسالة للعالم أجمع، أنه شعب على قادر التحدي والمسئولية، وبصموده وإصراره يستطيع تخطي كافة العقبات وتحقيق الآمال.
وأعلن رئيس الجامعة عن تأييد المجلس وثقته الكاملة في السياسة الحكيمة للقيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، الذي استطاع خلال السنوات الماضية، رسم معالم الطريق من أجل بناء وتنمية الوطن، وتحقيق الانجازات العملاقة، والتصدي للإرهاب الذي لا دين له ولا وطن، ووأد المخططات الخبيثة لقوي الشر، التي تستهدف هدم الوطن، داعين الله العلي القدير، أن يحفظ مصر قيادةً وجيشًا وشعبًا من كل مكروه وسوء.
وشدد رئيس الجامعة في لافتة إنسانية منه إلى عمداء ووكلاء الكليات لضرورة استقبال الطلاب والإستماع إليهم وحل مشاكلهم .كما تحدث عن دور أساتذة الجامعة الكبير في توعية الطلاب وتوجيههم لمواجهة الحياة والاستعانة في ذلك بالمتخصصين وعمل ندوات بالتعاون مع وحدة مناهضة العنف والتقرب من الطلاب والتعامل معهم بهدوء.
وتقدم الدكتور عثمان شعلان أيضا خلال المجلس بالتهاني للدكتور إيهاب الببلاوي بمناسبة توقيع البروتوكول الأخير الخاص بكلية علوم ذوي الاعاقة المبرم مع الوكالة الأمريكية لدعم الطلاب ذوي الإعاقة وفتح المركز بدعم أمديست في احتفالية كبيرة حضرها سيادته.
كما أكد خلال كلمته عن تسليم المبنى الخاص بالمدن الجامعية لوزارة التضامن الاجتماعي لتأهيلها وفق البروتوكول المبرم بينها وبين الجامعة لتصبح أكبر مركزا لعلاج الإدمان في الشرق الأوسط وذلك بواقع 240 سريرا على أن تتولى الوزارة كافة التجهيزات الخاصة بالمركز.
تحدث أيضا الدكتور وليد ندا المدير التنفيذي للمستشفيات حول تعاقد المستشفيات مع هيئة الإنتاج الحربى بمبلغ ٥٥ مليون جنيه لرفع كفاءة كافة مبانى المستشفيات الجامعية بالزقازيق فى إجراءات السلامة ومكافحة الحريق من خلال تركيب احدث أجهزة مكافحة الحريق المواكبه لكود المستشفيات والمعتمدة من إدارة الحماية المدنية وكذلك نص التعاقد على الحصول على شهادة الايزو لكل مبانى مستشفيات جامعة الزقازيق وأشار أيضا إلى أنه قد قام معالى رئيس الجامعة بتشكيل لجنه لتشغيل مستشفى العاشر من رمضان الجامعى وتم بنجاح التشغيل التجريبي السبت الماضى ٢٥ يونيو من خلال ٣٠ عيادة خارجية عامة ومتخصصة وتشغيل الطوارئ بالمستشفى ولوحظ فى الأيام القليلة الماضية الإقبال الشديد من المواطنين على العيادات الخارجية وكذلك مرضى الطوارئ على مدار ٢٤ ساعة.
وتقدم الدكتور عثمان شعلان بخالص الشكر للقائمين على مستشفى العاشر من رمضان لما بذلوه من جهد كبير للوصول بالمستشفى إلى هذا الحد.
كما تحدث أيضا عن الجامعة الأهلية الجديدة ودورها في خدمة الطلاب والجامعة حيث أشار إلي العلاقة بينها وبين الجامعة الأم وتشكل مجلس أمناء خاص بالجامعة في ضوء اللائحة لتنسيق العلاقة بين الجامعة الأهلية والجامعة الأم.
كما استمع المجلس للتقرير المقدم من الدكتورة مروة أحمد عباس مدير مركز ضمان الجودة عن برامج الإعتماد الخاصة بالكليات وأن جودته تتوقف علي العمل علي ملف الإهتمام بالإنشاءات ودورها في الاعتماد ..كما أشارت الي بعض الزيارات التي تمت لبعض الكليات للحصول علي الاعتماد مطالبة الكليات التي تم انتهاء اعتمادها بسرعت الانتهاء من الاجراءات لتجديد الاعتماد وسرعة الانتهاء من تحديث البيانات الخاصة بالطلاب وأعضاء هيئة التدريس في مختلف الكليات .
كما قرر مجلس الجامعة صرف مكافأة قدرها ١٢٥٠ جنيهًا لأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين داخل الجهاز الإداري بالجامعة، من العاملين الدائمين والمنتدبين والمؤقتين، بالإضافة إلى العاملين بالمستشفيات الجامعية، ومعاوني أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالوحدات المعاونة، من أفراد الأمن الجامعي ومكتب الاتصال السياسي والعاملين بنظام اليومية والتربية العسكرية، وكذا المعينين على الصناديق الخاصةوذلك بمناسبة عيد الأضحى.
كما نعى المجلس كلا من : الدكتور علي محمد أبو زيد ـ الأستاذ بكلية الطب والدكتور إسماعيل عمرو ـالأستاذ بكلية الحاسبات والمعلومات داعيين المولي عز وجل أن يتغمد المغفور لهم بواسع رحمته وأن يلهم أسرهم وذويهم الصبر والسلوان.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق