هل تحسم صواريخ “هيمارس” الأمريكية نهاية الحرب الروسية-الأوكرانية؟

0 257

كتب محمدالعبادى

“هل تضع صواريخ “هيمارس الأمريكية حدًا لنهاية الحرب الروسية-الأوكرانيه؟ربما تكون هذه المشاهد الأخيرة للمعارك الدائرة، فبعد حصول أوكرانيا على أنظمه صواريخ مدفعية متنقلة من طراز “هيمارس” الأمريكية الصنع، وغيرها من الأسلحة بعيدة المدى، قامت بتغيير التكتيك العسكري في الحرب مع روسيا.
فقد صرح اوركس دانيلوف سكرتير مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني بأن الأسلحة الغربية بدات تغير مسار الحرب، والبداية كانت تدمير راجمات الصواريخ الأمريكيه للعشرات من المستودعات الروسية  فى أوكرانيا، كما شن الجيش الأوكراني أكثر من عشر ضربات على مستودعات الذخائر والمنشآت العسكريه الروسيه الأخرى الموجودة على الأراضي الأوكرانية بدقة متناهية خلال الأسبوعين الماضيين، حسب ما ذكرته وكالة “بي بي سي نيوز” الروسية.
وتفيد آخر البيانات الصحفية أن القوات الأوكرانيه نفذت ما لا يقل عن 14 ضربة/دقيقة حتى الآن بمقاطعات يخسرون ودونيتسك وخاركيف ولوجانسك وزابوروجيا، وكانت هذه المستودعات والمنشآت التي تم تدميرها تقع على مسافه تتراوح بين 5 إلى 75 كيلو من خط المواجهة مع القوات الروسية.
في الوقت نفسه لا يمتلك الجيش الروسي أنظمه متنقلة مطابقة لأنظمة هيمارس من حيث الخصائص وتطلق القوات الروسية صواريخ قديمة وغير دقيقة تفشل في إصابة أهدافها، وهكذا تقلل أوكرانيا من قدرة روسيا على التأثير بالنيران لأنها تشن ضربات مدفعية ثقيلة في غياب القذائف مما يقلل بشكل كبير من القدرة الهجومية للجيش الروسي، ومن المتوقع توريد دفعة جديدة من أنظمه هيمارس ذات مدى  يصل إلى 300 كيلو ولذا قد تكون الأسابيع القادمة نقطة تحول في ساحه المعركة لصالح أوكرانيا.
الجدير بالذكر أن صواريخ هيمارس قد لعبت دورا كبيرا فى انسحاب  القوات الروسية من جزيرة الأفعى ذات الأهمية الاستراتيجية على البحر الأسود.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق