رئيس جامعة الزقازيق يفتتح محطة الطاقة الشمسية بكلية الهندسة بالجامعة

0 257

كتب/ حسين السيد

 

فى إطار توجيهات القيادة السياسية باستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة والنظيفة، وتنفيذاً لخطة مصر 2030 فى مجال التنمية المستدامة، افتتح الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق محطة الطاقة الشمسية اليوم الأربعاء الموافق 27 يوليو 2022 بحضور، المهندس أسامه كمال رئيس مجلس إدارة شركة الحلول الهندسية المستدامة SES ووزير البترول والثروة المعدنية الأسبق، والدكتور خالد الدرندلي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور هشام فوزى عميد كلية الهندسة، والمهندس إيهاب إسماعيل – نائب رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والدكتور محمد السبكي، الأستاذ بكلية الهندسة -جامعة القاهرة -عضو المجلس الإشرافي لمشروع النظم الشمسة الصغيرة Egypt PV، وفريق البحث والدراسة بكلية الهندسة برئاسة الدكتور حافظ السلماوى، والدكتور محمد أنور إسماعيل، والدكتور طارق خاص، والدكتور رضا محمد جمعة – والمهندس طارق الصاوي، والمهندس عيسى عبد الفتاح، ومجموعة من طلاب الكلية قسم القوى الميكانيكية.
وأشار الدكتور عثمان شعلان أن محطة الطاقة الشمسية تم إنشاؤها أعلى مبانى كلية الهندسة بطاقة استيعابية قدرها 105 كيلو وات، حيث تم توقيع اتفاق تعاون بين كلية الهندسة جامعة الزقازيق ومركز تحديث الصناعة ممثل فى المركز الإنمائى للأمم المتحدة بهدف نشر ثقافة الطاقة الشمسية وذلك لإنشاء محطة طاقة شمسية أعلى مبانى كلية الهندسة بطاقة استيعابية قدرها 105 كيلو وات ساعة وتم بالفعل طرح المناقصة وتحدد لها تاريخ 25 / 8 / 2020.
وأضاف رئيس الجامعة أن مركز تحديث الصناعة قام بتقديم منحة وقدرها 50 % من قيمة المحطة وبذلك تعتبر جامعة الزقازيق أول جامعة حكومية يتم فيها إنشاء محطات طاقة شمسية والتى تساعد فى تحقيق التنمية المستدامة تفاصيل محطة الطاقة الشمسية اعلى المبانى.
وقد قامت كلية الهندسة بالفعل بتركيب محطة الطاقة الشمسية أعلى مباني الكلية، وجاءت المحطة بقدرة إجمالية 105 كيلو وات، وتم تركيبها على هيئة 6 محطات فرعية موزعة على مباني الكلية.
وعلى هامش الافتتاح تم عقد ندوة بقاعة مجلس الجامعة بحضور الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة، والدكتور خالد الدرندلى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور هشام فوزي عميد كلية الهندسة، والسادة الضيوف وعدد من أعضاء هيئة التدريس والمعيدين ومجموعة من خريجي دفعة ٢٠٢٢ بقسم هندسة القوي الميكانيكية.
وخلال كلمته رحب الدكتور عثمان شعلان بالضيوف ، مشيراً إلى دور الجامعة كمركز للخبرة والتميز وتقديم الخبرات الفنية لجميع المشروعات التنموية بالدولة و علي الأخص مشروع حياة كريمة لما له من دور في تحسين مستوي معيشة قطاع كبير من المواطنين. كما تحدث عن رؤية الجامعة للتوسع في مثل هذه المبادرات للوصول الي حرم جامعي مستدام.
وقد استعرض فريق الدراسة بكلية الهندسة تقييم لأداء المحطة المنشأة اعلى مبانى كليه الهندسة وتقديم حلول لتحسين ادائها، كما قام اعضاء الفريق البحثى بالكلية تفاصيل الدراسة التى قاموا بها لتحويل الجامعة إلى جامعة خضراء وصديقه للبيئة واعتمدت الدراسة على ثلاثة محاور هى:
الأول: دراسة وتحليل الوضع الحالى لاستهلاك الجامعة من الطاقة الكهربائية وتقديم الحلول المناسبة على محورين.
الثاني: المحور الأول وتقليل الفاقد من الطاقة عن طريق استبدال اللمبات الحالية باخرى موفرة للطاقة.
ثالثا: المحور الثانى بإنشاء محطه شمسية أعلى مبانى الحرم الجامعي لتحويل الجامعة إلى جامعة صديقة للبيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق