برئاسة المحافظ.. وكيل وزارة الصحة يشارك في اجتماع المجلس التنفيذي بالمحافظة

0 229
كتب/ حسين السيد

 

برئاسة الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، شارك الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، في اجتماع مجلس تنفيذي مصغر بحضور الدكتور أحمد عبد المعطي والهندسة لبني عبد العزيز نائبي المحافظ، والمقدم محمود وحش عضو هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية، والأستاذ سعد الفرماوي السكرتير العام، والمهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية، والمستشار العسكري للمحافظة، ومدير إدارة مرور الشرقية، ومدير إدارة الحماية المدنية، ومديري المديريات الخدمية والهيئات ورؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديري الإدارات النوعية المعنية وذلك اليوم الإثنين، بقاعة الإجتماعات بالديوان العام للمحافظة.
أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن المحافظة قامت بوضع خطة عمل لإستقبال موسم سقوط الأمطار في فصل الشتاء ومجابهة تقلبات الطقس والسيول المحتملة ، مشدداً على سرعة الإنتهاء من مراجعة غرف تصريف مياه الأمطار ومطابق الصرف الصحي وتفعيل غرف العمليات الفرعية وربطها بالغرفة الرئيسية بالديوان العام للتعامل الفوري مع تلك الأحداث وتلافي أي ملاحظات حدثت خلال الأعوام السابقة.
وخلال الاجتماع إستعرض هشام عبد المقصود مدير الإدارة العامة للأزمات والكوارث بالديوان العام خطة العمل والاستعدادات والتجهيزات لموسم الأمطار والسيول المحتملة ، وتمت الإشارة إلى أنه تم التنسيق مع مديري المديريات ورؤساء المراكز والمدن والأحياء بتفعيل غرف العمليات الفرعية وربطها بغرفة العمليات الرئيسية بالديوان العام ، كما تم الوقوف على جاهزية معدات الحملة الميكانيكية بكل مركز ومدينه وحي ، وكذلك التنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي والحماية المدنية والكهرباء لرفع درجة الإستعدادات القصوى لمواجهة أي تقلبات جوية طارئة والتعامل معها طبقاً لخطة العمل المحددة.
وأضاف مدير الإدارة العامة للأزمات والكوارث بالديوان العام أنه تم التنسيق مع مديرية الطرق بإنشاء صفايات أمطار أثناء رصف الشوارع وكذلك تحديد الشوارع الأكثر تجمعاً للمياه لسرعة توجيه سيارات الشفط اليها كما تم التنسيق مع مدير إدارة المرور لتحديد المسارات البديلة في حالة حدوث أمطار وعدم تصريف المياه بالشوارع الرئيسية ، وكذلك تم التنسيق مع مديريات (الشباب والرياضة – التربية والتعليم – التضامن الاجتماعي) لتحديد المدارس ومراكز الشباب التي تصلح كأماكن إيواء عاجلة للمتضررين من السيول ، بالإضافة إلى المنشآت و مخيمات الإيواء التابعة لمديرية التضامن الإجتماعي على أن تزود بمختلف المواد الغذائية والتموينية اللازمة بالتنسيق مع مديرية التموين.
وخلال الاجتماع اطمأن المحافظ من وكيل وزارة الصحة علي استعدادات مديرية الشئون الصحية لإستقبال موسم الشتاء، مؤكداً أننا جميعا نعمل في منظومة عمل واحدة لمواجهة أي تحديات او أحداث طارئة ولدينا السيناريوهات المسبقة للتعامل مع أي أزمة أو طارئ وذلك للحفاظ على أمن وسلامة المواطن.
كما اطمأن المحافظ من وكيلة وزارة التموين على الموقف التمويني والسلعي داخل المحافظة ، مؤكداً على ضرورة مراجعة مخازن السلع التموينية ومراكز تجميع محصول الأرز بمختلف مراكز ومدن المحافظة للحفاظ عليها من مياه الأمطار.
تطرق الاجتماع إلى تأكيد المحافظ على مدير الإدارة العامة للأزمات والكوارث بإعداد كتيب مصغر محدد فيه أسماء وعناوين المدارس ومراكز الشباب والمعاهد الأزهرية بكل مركز ومدينة وحي المخصصة لإستقبال المواطنين المتضررين من الأمطار ، وكذلك تحديد مراكز الإيواء الخاصة بمديرية التضامن الإجتماعي وطاقتها الإستيعابية وذلك لتوزيعه على الجهات المعنية لسهولة توجيه المواطنين إليها ، مؤكداً على التواصل الدائم مع جهات الرصد والإنذار المبكر (الهيئة العامة للأرصاد الجوية ) لمتابعة التغيرات المناخية أولاً بأول وإبلاغ غرف العمليات الفرعية والمراكز والمدن والأحياء بتقارير يومية لمجابهة أي أحداث طارئة.
كما كلف المحافظ رؤساء المراكز والمدن والأحياء بسرعة الانتهاء من حصر المنازل المقامة بالطوب اللبن والمنشآت الآيلة للسقوط وتنفيذ قرار الازالة الصادر لها فورا للحفاظ علي الأرواح والممتلكات مع تحديد وسائل الاتصال مع المسئولين للتواصل السريع معهم في حاله حدوث أي أزمه.
وفي نهاية الاجتماع اقترح محافظ الشرقة تنفيذ نموذج محاكاه لأزمة طارئة بعدد من مراكز ومدن المحافظة علي أن تقوم الإدارة العامة للازمات والكوارث بالإبلاغ المفاجيء للجهات المعنية للتعامل مع الأزمة لتقييم أداء كل جهة على حده والوقوف على معدلات الأداء ومعالجة أوجه القصور والوصول إلى أفضل تعامل مع الأزمة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق