«مسعود» يشارك في المؤتمر السنوي لقسم الميكروبيولوجي والمناعة بـ«طب الزقازيق»

0 188
كتب/ حسين السيد

 

شارك الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، في المؤتمر السنوي الأول لقسم الميكروبيولوجي والمناعة، والذي تنظمه كلية الطب تحت عنوان “معركة الميكروبات والإنسان.. التحديات والمنظور المستقبلي”، وذلك بالقاعة العلمية للمؤتمرات بمبنى الجراحة الجديد بالجامعة، تحت رعاية الدكتور عاطف حسين رئيس جامعة الزقازيق، والدكتور عبد السلام عيد عميد كلية الطب، في حضور الدكتور عبد الله البيلي الرئيس الفخري للمؤتمر، والدكتور أحمد مراد رئيس المؤتمر، والدكتورة أمل عطا رئيس مؤتمر الحساسية والمناعة، والدكتور وليد ندا المدير التنفيذي للمستشفيات، ومدير عام الطب العلاجي، ومدير إدارة الزمالة المصرية، ومدير إدارة الرعاية الحرجة والعاجلة، بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، ولفيف من أساتذة الجامعة، والأطباء متدربي الزمالة المصرية بمحافظة الشرقية.
خلال كلمته أكد رئيس الجامعة علي أن نهضة الأمم لن تتحقق إلا بتنمية البحث العلمى والاهتمام بالتعليم وتوظيفه مخرجاته فى الواقع العملى والربط بين البحوث العلمية الطبيعية والانسانية، وأن هذا المؤتمر يسلط الضوء على محوراً مهماً والذى يعقد لأول مرة لقسم المكروبيولوجيا والمناعة والثالث لوحدة الحساسية والمناعة بكلية الطب، حيث قدم سيادته الشكر لكل القائمين على هذا المؤتمر المتميز في محتواه وتنظيمه، والذي يأتي في إطار رؤية الدولة والقيادة السياسية لتقديم صحة أفضل لجميع أفراد المجتمع.
وأوضح الدكتور هشام مسعود ضرورة تكاتف جهود المنظمات الصحية كافة لتعزيز الصحة العامة بالمجتمع، ومواجهة الأزمات والجوائح التي ربما تودي بالكثير، وهذا ما نهض بدولتنا في مجابهة أزمة فيروس كورونا كوفيد ١٩، وعبر بالمواطنين إلى بر الأمان، مؤكدا ان رؤية مصر ٢٠٣٠ كان لها جليل الأثر في هذا العبور بدعم القيادة السياسية الرشيدة، وخطط العمل والتوجيهات الدائمة وزارة الصحة، وجهود أبطال الجيش الأبيض في كل مكان.
كما أشار الدكتور عاطف حسين إلى أن المؤتمر يهدف إلى تحقيق رؤية ورسالة الجامعة فى تقديم الخدمات الطبية للمجتمع ورفع الكفاءة الطبية والقدرات البحثية للأطباء وإجراء تقرير شامل عن معدل انتشار أمراض الحساسية والمناعة لدى الكبار والأطفال والطرق الحديثة لتشخيص أمراض الحساسية والصدر وعلاجها والوقاية منها طبقاً للمعايير العالمية الحديثة.
تناول المؤتمر مجموعة متنوعة من المحاضرات العلمية الغنية، شملت الحديث عن حقبة جائحة كورونا، ورحلة تشخيص كورونا خلال سنتين، وكيف تعامل لقاح استرازينكا ضد متحور كوررونا اوميكرون، وسياسات مكافحة العدوى، ومقاومة البكتيريا المضادات الحيوية، وأمراض الحساسية والمناعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق