أوكرانيا تنفى إطلاق النار على سجناء روس .. وتؤكد أنها لا تقاتل المدنيين 

0 497

كتب/ محمد العبادى

نفت كييف فى مقاطع الفيديو الذى قامت بنشره وسائل الإعلام الروسية يُزعم أنه يُظهر إطلاق النار على سجناء روس، وأكدت فى بيان صادر لها أن القوات المسلحة الأوكرانية لا تقاتل ضد المدنيين والسجناء، وأكد البيان أن أوكرانيا تدين بشدة أي وقائع تتعلق بالمعاملة اللاإنسانية أو إعدام السجناء.
ويظهر جزء من الفيديو استفزازاً من قبل القوات الروسية التي استخدمت، أثناء الاستسلام، أسلحة ضد الجيش الأوكراني، ويحظر البروتوكول الإضافي الأول لاتفاقيات جنيف لعام 1949 (أي المادة 37) مثل هذا الثناء في النموذج المعروض في وسائل الإعلام الروسية ولا يمكن اعتبار هذا الفيديو دليلا بل على العكس هو سبب لبدء التحقيق.
 أشارت كييف أنه لم يتم تحديد أصل الفيديو والأفراد الموجودين فيه.  وحقيقة “إطلاق النار” ليست موجودة في الفيديو ، ولا يُعرف من نفذها، إن كانت قد حدثت.
وفى إشاره أنه تم تحرير الفيديو باستخدام مجموعة متنوعة من الأجزاء، لذلك فمن المستحيل إعادة إنتاج علاقات المخطط الزمني والتسلسل والسبب والنتيجة بالكامل، ولم يتم تأكيد صحة الإعدام نفسه. وإذا وجد التحقيق أن هناك انتهاكًا، سيتحمل المذنبون المسؤولية.
 أكدت أوكرانيا التزامها باتفاقيات جنيف، في حالة الشك في انتهاك أفراد عسكريين أوكرانيين لقواعد وأعراف الحرب، يتم إجراء تحقيق دائمًا. والمذنبون يقدمون للعدالة. وهذا ما تؤكده حقائق عديدة منذ عام 2014. على عكس روسيا التي لم تسمح بإرسال بعثات دولية إلى أولينيفكا، كما تتعاون أوكرانيا دائمًا مع خبراء مستقلين.
 وحقيقة هذا الفيديو أنه تم بثه على التلفزيون الروسي ومشاركته في وسائل الإعلام الأخرى هو عنصر من عناصر حرب المعلومات ضد أوكرانيا ومحاولة لتحويل التركيز عن الأدلة الأخيرة على الفظائع التي ارتكبها الروس: تعذيب وقتل السجناء الأوكرانيين.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق