“الحضانات”.. صرح طبي جديد داخل مستشفى السعديين بعد أقسام الأورام والكلى الصناعي

0 414
كتب/ حسين السيد

 

محافظ الشرقية يرافقه وكلاء وزارة الصحة والإسكان يشهدون التشغيل التجريبي للحضانات
شهد الدكتور محمود غراب المحافظ يرافقه الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة، واللواء محمد محفوظ وكيل وزارة الإسكان، بدء التشغيل التجريبي لقسم الحضانات الجديد بمستشفي السعديين المركزي، وذلك صباح اليوم الأربعاء بحضور اللواء أ.ح ممدوح شعبان مدير عام جمعية الأورمان، وسيد رجب مدير جمعية الأورمان بالشرقية، وعبد الحميد الطحاوي وكيل وزارة التضامن بالشرقية، والنائب خالد مشهور عضو مجلس النواب، وعدد من قيادات مديرية الشئون الصحية بالشرقية، ومدير المستشفي.
تابع المحافظ، ووكيل وزارة الصحة والحضور، تشغيل قسم الحضانات الجديد، وذلك بعد الإنتهاء من الأعمال الإنشائية له على مساحة ٥١٠ م٢ ليشمل قاعتين للحضانات تسع ٣٦ حضانة بدلاً من ١٤ حضانة بالقسم الحالي، بالإضافة لوحدات لتحضير الرضعات الصناعية، وغرفة للرضاعة الطبيعية، وغرفة استقبال وطوارئ، وغرفة للموجات الفوق صوتية علي القلب، وذلك بالتطابق مع معايير الجودة وسياسات مكافحة العدوى، بتكلفة إجمالية ٩ مليون جنيه ضمن بروتوكول التعاون المبرم، وجاري توريد باقي التجهيزات الطبية اللازمة والتي تقدر ب ١٠ مليون جنيه عن طريق قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة، بالتنسيق مع منظومة الشراء الموحد.
وفي سياق متصل تم تفقد باقي المشروعات التي شملها بروتوكول التعاون بالتطوير ورفع الكفاءة وتم الإنتهاء منها وتشغيلها تجريبيا في شهر يونيو الماضي، كمحطة معالجة المياه، وقسم الكلى الصناعي، والذي يتسع إلى ٥٣ ماكينة للغسيل الكلوي بمشتملاتها.
كما تفقد المحافظ ووكيل الوزارة الأعمال الإنشائية بمبنى الأورام الجديد، والمزمع تشغيله لتقديم خدمات علاج الأورام خارجيا دون حجز المرضى بقسم الأورام بالمستشفى، مما يسمح بإجراء الكشف الطبي والمتابعة الدورية من خلال العيادات الخارجية، بالإضافة لتجهيزه بأكثر من ٣٠ كرسي لتلقي جلسات العلاج الكيماوي والهرموني.
وتقدم وكيل الوزارة بالشكر والتقدير للمحافظ، ورئيس جمعية الأورمان، ومدير مديرية الإسكان، وممثلي المجتمع المدني، ومدير المستشفى، وكل من ساهم في دعم مستشفى السعديين، لجهودهم المبذولة في تحقيق هذه الإنجازات الضخمة، والتي تعد نقلة نوعية داخل منظومة الصحة بمحافظة الشرقية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق