صحة الشرقية تناقش استعداداتها لحملة التطعيم ضد شلل الأطفال

0 361
كتب/ حسين السيد

 

عقد السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إجتماعات متتالية بالمشاركين والمشرفين على الحملة بالمحافظة، في حضور الدكتور محمد قابيل مشرف الوزارة على الحملة، والدكتور خالد فوزي وكيل المديرية ومدير عام الشئون الوقائية، ومدير إدارة الأمراض المعدية، ومديرة إدارة التدريب، ومسئولة التطعيمات بالمديرية، ومراقب أول الوقائي، لمناقشة استراتيجية العمل بحملة التطعيم، وذلك اليوم السبت بقاعة الاجتماعات بديوان المديرية.
جاء الإجتماع الأول مع مديري مدارس التمريض على مستوى المحافظة، لمناقشة التجهيزات والإستعدادات اللازمة لتنفيذ حملة التطعيم ضد مرض شلل الأطفال، والتي سيتم إطلاقها بمحافظة الشرقية خلال الفترة من ١١ إلى ١٥ ديسمبر لعام ٢٠٢٢، تناول الإجتماع عرض خطة العمل بالحملة، وتكوين الفرق المشاركة بها، وعدد الفرق التابعة لكل مشرف، وآلية متابعة الفرق العاملة وفقا لخطوط السير المحددة، وأكد وكيل الوزارة على أهمية وضع العلامات الدالة على مرور فريق التطعيم بكل شقة طبقا للحالة التطعيمية للأطفال المتواجدين بها، مع الحرص على الإبتعاد عن العلامات القديمة للحملات السابقة، كما أكد على وضع العلامات الحبرية على أصابع الأطفال بالأقلام المخصصة لذلك، ووجه وكيل الوزارة مديرة إدارة التدريب بالتنسيق مع مديري مدارس التمريض ومديري الإدارات الصحية لتكثيف التدريبات للتمريض المشارك، بحضور مشرفي الحملة، وذلك على كافة الأعمال الخاصة بها بما في ذلك التسجيل في كراسات التطعيم، مؤكدا على تقييم المتدربين بعد الإنتهاء من التدريب من خلال عمل محاكاة للحملة وتحديد المواقع والموعد المناسب لتنفيذها.
رحب وكيل الوزارة خلال الإجتماع الثاني بمشرفي الحملة من مديري الإدارات الفنية، وأعضاء المديرية، منوها عن أهمية الإشتراك في عمل الدعايا اللازمة، وتعريف المواطنين بأهمية التطعيم للأطفال والمجتمع، وموعد تنفيذ الحملة، والفئة العمرية المستهدفة ضمنها، كما تم عرض خطة العمل العامة، والخطط الخاصة بالمناطق الحدودية والصعبة الوصول، من حيث عدد الفرق المشاركة، واختيار الأعضاء العاملين بها، مع تحديد المشرفين اللصقاء لكل فريق، وأكد وكيل الوزارة على متابعة الإعداد والتدريب الجيد لكافة الفئات المشاركة بالحملة، والإستمرار بعقد الإجتماعات المتتالية لفرق الإشراف بجميع الإدارات الصحية، وذلك في إطار التأكيد على التعريف بالمستهدفات الخاصة بكل إدارة، والتأكد من تحديث حصر المنشآت التعليمية، وتحديث الخرائط بناءا على الإمتدادات العمرانية الجديدة، وتنسيق الفرق المشاركة سواء الثابتة أو المتحركة، والتأكد من سلامة سلسلة التبريد، وحصر قوائم المقيمين من غير المصريين، وتحديد الأسماء والأعمار والجنسيات، مشيرا إلى ضرورة التواصل مع مسئولي الجاليات الأجنبية والمفوضية لتحقيق التعاون المشترك، كما تم التنويه عن خطة توفير السيارات ووسائل تنقل العاملين، وأكد وكيل الوزارة على ضرورة التواصل مع القيادات التنفيذية بكل إدارة لتسهيل أداء المهمة.
وأشار الدكتور هشام مسعود أن الحملة تستهدف تطعيم الأطفال المصريين والغير مصريين من المقيمين على أرض مصر، من سن الميلاد وحتى خمس سنوات، وذلك بالتطعيم الفموي أحادي التكافؤ نمط-٢، وسيتم العمل بالحملة من خلال الفرق الثابتة بالوحدات والمراكز الطبية ومكاتب الصحة والمستشفيات، بالإضافة للفرق المتحركة من منزل لمنزل و من شقة إلى شقة، وبالحضانات، والميادين العامة وأماكن التجمعات.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق