وكيل وزارة الصحة بالشرقية يجتمع بمديري الإدارات الفنية والصحية ومديري المستشفيات

0 183
كتب/ حسين السيد

 

عقد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية اجتماعا مع مديري الإدارات الفنية بالمديرية، والإدارات الصحية، ومديري المستشفيات العامة والمركزية والنوعية بالمحافظة، وذلك اليوم السبت بقاعة الاجتماعات بديوان المديرية، في حضور مدير عام الطب العلاجي ومدير عام الشئون المالية والإدارية، ومدير عام الأسنان.
تناول الاجتماع مناقشة الوضع الحالي لتوزيع القوى البشرية داخل منافذ تقديم الخدمة الطبية من مختلف الكوادر الطبية، ووجه وكيل الوزارة بضرورة إعادة التوزيع وفقا لإحتياجات العمل، وتغذية المنافذ ذات الترددات المرتفعة لتغطية حاجتها في تقديم الخدمة الطبية، كما تناول الإجتماع مناقشة مؤشرات الأداء بالعيادات المسائية بالمستشفيات، وتم عرض تقييم المستشفيات، للوقوف على العوامل المؤثرة على ضعف الأداء في المستشفيات ذات التقييم المنخفض، والإستفادة من تجربة المنافذ ذات الترددات المرتفعة، هذا بالإضافة لمناقشة التوسع في تفعيل العيادات التخصصية بالمراكز الطبية والوحدات الصحية، وإمدادها بالقوى البشرية اللازمة للعمل، من اجل الإرتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمواطنين.
واستكمالا لمناقشة مؤشرات الأداء، تم عرض تقييم المستشفيات بخصوص تفعيل برنامج تقديم خدمات تنظيم الأسرة بالقطاع العلاجي، كما تم عرض تقييم محافظة الشرقية نسبة لباقي المحافظات، حيث يسير مؤشر العمل بالبرنامج تصاعديا، مشيدا بأداء مستشفيات منيا القمح وأبو حماد المركزية، ومقدما الشكري لمديري هذه المستشفيات والفريق الطبي بها، ووجه وكيل الوزارة بتكثيف متابعة آليات العمل بالبرنامج، مؤكدا على دور التثقيف الصحي من خلال الأطباء والرائدات الريفيات، ومسئولي الثقافة الصحية بالمديرية والإدارات الصحية في رفع درجة الوعي لدى السيدات بأهمية إستخدام وسائل تنظيم الأسرة والخدمات المتاحة بالمستشفيات وقطاع الرعاية الأولية،
كما تطرق الاجتماع لمناقشة تفعيل مكاتب خدمة المواطنين بجميع القطاعات الوقائية والعلاجية، للوقوف على آخر المستجدات، ووجه وكيل الوزارة بمتابعة آخر المستجدات للتأكد من تفعيل المكاتب بكافة منافذ تقديم الخدمة، واستيفاء المقرات المعدة للإشتراطات المطلوبة، والتحقق من توفير العاملين المخصصين للعمل بها وتفعيلها.
وناقش وكيل الوزارة تطورات العمل بإدارة الزمالة المصرية، وموقف الأقسام المختلفة بالمستشفيات من الإعتماد، ونسبة توافر المدربين، مؤكدا على ضرورة السعي لتطوير الأقسام الطبية خاصة في التخصصات النادرة، والعمل على بحث اعتمادها من اللجنة العليا للزمالة المصرية، وذلك في إطار الإرتقاء بمستوى الكوادر الطبية وزيادة الإستثمار في العنصر البشري، كما وجه مديري المستشفيات بالمتابعة الدقيقة واللصيقة لمستجدات أعمال التطوير التي تتم بالأقسام الطبية داخل المستشفيات، والتواصل المستمر مع أعضاء لجنة التطوير بالمديرية والمشكلة من مدير عام الشئون المالية والإدارية، ومديري إدارات التخطيط، التموين الطبي، والإدارة الهندسية، كما أكد على ضرورة إجراء أعمال الصيانة للأجهزة والمباني، منوها للمرور الدوري لفحص وصيانة المصاعد الكهربائية، وخزانات المياه.

وبنهاية الإجتماع ناقش الدكتور هشام مسعود تحديث خطط الطوارئ، متضمنة الفرق الطبية والإدارية المشاركة، وتأمين مصادر المياه والكهرباء، ومراجعة خطط التعامل مع الحرائق والسيول خاصة مع دخول فصل الشتاء والتحذير من التغيرات الجوية، والتعريف بوسائل الإتصال بين جميع المنافذ والجهات المعنية بحالة الطوارئ، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات، والحالة الإنشائية للمخازن والمباني المختلفة وموقفها من الصيانة، وغيرها من عناصر خطط الطوارئ، موجها بعمل سيناريو محاكاة بكل منفذ لمواجهة حالة من الطقس السيئ والسقوط الغزير للأمطار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق